فرنسا تدعو روسيا لقبول قرار يدين الأسد بـ"الكيمياوي"

14:27

2016-08-28

دبي- الشروق العربي- تستمر الجهود الدبلوماسية الفرنسية لدفع روسيا إلى قبول قرار يدين نظام الأسد بارتكاب هجمات بالأسلحة الكيمياوية.

وتسعى فرنسا، قبيل انعقاد جلسة مجلس الأمن هذا الأسبوع لبحث التقرير الأممي المتعلق باستخدام الأسلحة الكيمياوية في سوريا، للتعاون مع شركائها في المجلس، خاصة الولايات المتحدة و بريطانيا، بإصدار قرار يدين الهجمات بموجب الفصل السابع، ما يعني فرض عقوبات على مرتكبي تلك الجرائم، وفق تصريحات وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك إيرولت.

وقال إيرولت، في مقابلة مع صحيفة لوموند الفرنسية، إن هدف بلاده هو الحصول على إدانة من مجلس الأمن وإيجاد الظروف الملائمة لاستئناف الحوار السياسي، مشيراً إلى أن على فرنسا انتهاز هذه الفرصة كي تقول لروسيا: "الآن لديك فرصة للعودة إلى المسار السياسي والخروج من المستنقع العسكري الذي انزلقت إليه، وإدانة النظام ووقف القصف"، وفق قوله.

من جهتها، عبرت روسيا، منذ يومين، عن استعدادها للتعاون مع الولايات المتحدة بشأن الرد على تقرير الأمم المتحدة.

يذكر أن تحقيقاً مشتركاً للأمم المتحدة والمنظمة الدولية لحظر الأسلحة الكيمياوية كان قد أكد استخدام نظام الأسد وتنظيم داعش الأسلحة الكيمياوية في سوريا مؤخراً.