مورينيو يُطيح بالموهبة المصرية خارج أسوار ستامفورد بريدج

19:13

2014-09-02

الشروق العربي - يستعد الدولي المصري محمد صلاح للرحيل عن ناديه تشلسي الإنكليزي والانضمام إلى صفوف كريستال بالاس أحد أندية الدوري الإنكليزي الممتاز على سبيل الإعارة لمدة موسم واحد.

 وذكرت وسائل الإعلام البريطانية أن الموهبة المصريّة الشابة تستعد لمغادرة ملعب "ستامفورد بريدج" قبل ساعات فقط على إغلاق سوق الانتقالات الصيفية الحالية.
 
وكانت عدة تقارير صحافية بريطانية قد توقعت أن يكون مستقبل صلاح خارج أسوار النادي اللندني على الرغم من انتقال الدولي الإسباني فيرناندو توريس إلى ميلان الإيطالي وهي الخطوة ذاتها التي أقدم عليها زميله الهولندي الشاب فان جينكيل إلى فريق ملعب سان سيرو أيضاً.
 
وأضحى تواجد المهاجم الدولي المصري مع فريق المدرب البرتغالي المثير للجدل مشكوكاً فيه بعد قدوم الفرنسي لويك ريمي آتياً من كوينز بارك رينجرز لتعويض رحيل توريس إلى الروسنيري مع الإشارة إلى أن اللاعب الذي كان قريباً من ارتداء قميص أرسنال في الصيف الحالي يًجيد كذلك اللعب في مركز الجناح.
 
معاناة صلاح مع البلوز
 
وكان صلاح قد عانى الأمرين منذ انضمامه إلى البلوز في فترة الانتقالات الشتوية مطلع العام الجاري قادماً بازل السويسري في صفقة كلفت خزائن الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش قرابة الـ14 مليون يورو بسبب اعتماد مورينيو على الثلاثي البلجيكي إيدين هازارد والألماني أندريه شورله والبرازيليين أوسكار وويليان.
 
وباتت الأمور أكثر تعقيداً مع إمكانية الدفع بالوافد الجديد من برشلونة الإسباني سيسك فابريغاس في مركز "الوسط الهجومي".
 
ولم يشارك النجم المصري في أي مباراة رسمية مع النادي اللندني إذ اكتفى بمشاهدة زملائه أمام بيرنلي وليستر سيتي وإيفرتون في الجولات الثلاث الأولى من الدوري الإنكليزي الممتاز.
 
ويتصدر البلوز جدول ترتيب البطولة الإنكليزية برصيد تسع نقاط من ثلاث مباريات في إشارة واضحة على رغبة الفريق اللندني على المنافسة بقوة على اللقب المحلي بعدما خرج خالي الوفاض بلا ألقاب في الموسم المنصرم.
 
مورينيو يريد استعادة بريقه
 
وعزز مورينيو صفوف "أسود غرب لندن" بشكل رائع للغايةّ إذ استعاد خدمات الحارس البلجيكي الشاب تيبو كورتوا من صفوف أتليتكو مدريد بطل الليغا الذي انتدب منه أيضاً لاعبين آخرين هما المهاجم الإسباني ذو الأصول البرازيلية دييغو كوستا والظهير الأيسر البرازيلي فيليبي لويس بالإضافة إلى صانع ألعاب البلوغرانا سيسك فابريغاس والإصرار على عودة الفيل الإيفواري ديدييه دورغبا مرة أخرى إلى ملعب "ستامفورد بريدج".
 
ويأمل مورينيو في تكوين فريق قويّ قادر على لعب الأدوار الأولى في مختلف المسابقات المحلية والقارية في الموسم الكروي الجديد بعدما غاب المدرب البرتغالي الشهير عن منصات التتويج للعام الثاني توالياً بعد موسم "أبيض" مع ريال مدريد الإسباني قبل عودته إلى الأجواء الإنكليزية في تجربته الثانية مع النادي اللندني صيف العام الماضي.

- See more at: http://www.elaph.com/Web/Sports/2014/9/937011.html#sthash.d9pc9gGS.dpuf