وأعلنت الشرطة اعتقال 15 شخصا لفترة وجيزة على خلفية التظاهر، ومن المرجح أن يواجهوا اتهامات بالتعدي على الممتلكات والتحرش وخرق قوانين التظاهر.

وقالت المتحدثة باسم شرطة برلين باتريشيا برامر، إن المحتجين ينتمون إلى حركة الهوية.

وكانت وكالة المخابرات الداخلية في ألمانيا قد ذكرت في وقت سابق هذا الشهر، أنها تضع جماعة يمينية متطرفة تحت المراقبة لسعيها إلى تخريب الديمقراطية.

وزع مؤيدو الحركة منشورات تزعم مساعي الحكومة لاستبدال عدد من سكان ألمانيا بمهاجرين مسلمين. وشهدت ألمانيا تدفقا غير مسبوق لطالبي اللجوء، غالبيتهم من سوريا والعراق وأفغانستان، خلال العام الماضي.