يأتي ذلك تزامنا مع بدء عشرات العائلات السورية العودة إلى المدينة، بعد أوضاع معيشية صعبة شهدوها خلال الفترة الماضية.

وأنهت فصائل الجيش السوري الحر تحصين مواقعها في المدينة وريفها الجنوبي، وتقدمت لنقاط جديدة وسط معلومات عن نيتها خوض معارك جديدة باتجاه الجنوب والغرب، ضد تنظيم "داعش" والميليشيات الكردية، وصولا إلى ضفة الفرات جنوبا وغربا نحو مدينة الراعي.

وبدأ الجيش التركي حملة في حلب ضد المسلحين الأكراد وتنظيم "داعش"، وسط تعهدات من أنقرة بالقضاء على أي "تهديد إرهابي" قد تتعرض له تركيا من ناحية جارتها سوريا.

وأرسلت أنقرة قبل أيام دبابات عبر الحدود لمساعدة الجيش السوري الحر على استعادة السيطرة على جرابلس من "داعش"، واحتواء تمدد أكراد سوريا في المنطقة المتاخمة للحدود مع تركيا.