أوباما يرفع المساعدة إلى مليار دولار سنوياً

ملك الأردن: تحقيق السلام يتطلب شجاعة من الجميع

13:42

2014-12-06

الشروق العربيقال العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، الذي يزور واشنطن حالياً، "ان تحقيق السلام في الشرق الأوسط يتطلب شجاعة من الجميع، وتكثيف جهود المجتمع الدولي لمساعدة الطرفين الفلسطيني و"الإسرائيلي" على العودة إلى طاولة المفاوضات التي لا سبيل عنها لتحقيق السلام في المنطقة استناداً إلى حل الدولتين" .


وأكد ملك الأردن خلال لقاء مع مجموعة من القيادات الفكرية والأكاديمية في العاصمة الأمريكية واشنطن، الليلة قبل الماضية "ان الحرب على الإرهاب تشكل مصلحة مشتركة لأن التنظيمات الإرهابية تستهدف الجميع دون استثناء" .


وحول الوضع في سوريا، لفت إلى "المخاطر الناجمة عن الوضع المتفاقم هناك وتداعيات ذلك على المنطقة، خصوصاً دول الجوار، ومنها الأردن الذي يستضيف أعداداً كبيرة ومتزايدة من اللاجئين السوريين وما يسببه ذلك على الموارد المحدودة" .
وتطرق العاهل الأردني إلى مجمل الأوضاع في الشرق الأوسط، مؤكداً "أهمية دعم مصر لتقوم بدورها الريادي، وتحقيق مستقبل أفضل لشعبها" .


كما تناول الوضع في العراق، مشيراً إلى "أهمية دعم جهود تعزيز أمن واستقرار العراق والوفاق بين جميع مكوناته" .


وتحدث عبدالله الثاني، عن أبرز التحديات التي تواجه الأردن وأهمها الاقتصادية، خصوصاً مشكلتي الفقر والبطالة، مقدراً دعم الولايات المتحدة للمشروعات التنموية في بلاده، وقال "إن الأردن، ورغم التحديات الإقليمية، ماض في جهوده الإصلاحية على مختلف المسارات لضمان مستقبل أفضل لشعبه" .
وأعلن الرئيس الأمريكي باراك أوباما، أمس، عن زيادة كبيرة في المساعدة الأمريكية المقدمة للأردن .
وأوضح أوباما أن المساعدة الأمريكية سترتفع إلى مليار دولار سنوياً مقابل 660 مليون حالياً واعداً أيضاً بضمانات قروض جديدة، وقال كل ذلك يهدف إلى دعم الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي تجرى في الأردن .


وأوضح البيت الأبيض أن هذه المساعدة التي ستناقش في الكونغرس ستشمل الفترة من 2015 إلى 2017 .