نتانياهو يدعو لحل البرلمان وانتخابات مبكرة

04:14

2014-12-03

القدس- الشروق العربي - دعا رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، إلى حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة، بعد أن فشل اليمين، وتيار الوسط الشريك الرئيسي له في الائتلاف الحاكم في حل خلافاتهما.

وانقسمت حكومة نتنياهو -التي يهيمن عليها تيار اليمين- بشأن عدد من القضايا بينها موازنة عام 2015 . وقال نتنياهو الاثنين إنه سيدعو لانتخابات مبكرة ما لم يتوقف الوزراء المتمردون عن مهاجمة سياسات الحكومة.

وفي هذه الحال، فإنه سيتم تقديم موعد الانتخابات إلى مارس أو أبريل المقبل، بدلا من الموعد المحدد في نوفمبر 2017.

ومنح نتنياهو تفويضا جديدا قد يعطيه مساحة للمناورة ليواصل سياساته الاستيطانية في الأراضي المحتلة التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولة عليها في المستقبل، ومشروع قانون دولة الشعب اليهودي المثير للجدل، الذي يقول منتقدون إنه يظلم الأقلية العربية التي تعيش في إسرائيل وتشكل 20% من السكان.

وأقال نتنياهو إثر الخلافات وزير المالية يائير لابيد ووزيرة العدل تسيبي ليفني.

وأشارت وسائل الإعلام الإسرائيلية إلى هذا الأمر عقب التحذير الذي وجهه نتانياهو لوزير المالية يائير لابيد زعيم حزب "هناك مستقبل" (يسار وسط). حيث طلب تجميد مشروع قانون بشأن إلغاء ضريبة القيمة المضافة على شراء المساكن.

وطالب أيضا بزيادة قدرها 1.5 مليار دولار لميزانية الدفاع لتغطية النفقات التي تكبدتها إسرائيل في الحرب ضد قطاع غزة التي استمرت خمسين يوما، بالإضافة إلى توقف لابيد عن توجيه انتقادات للبناء الاستيطاني في القدس الشرقية المحتلة.

وطالب نتانياهو لابيد بدعم مشروع قانون مثير للجدل يعرف دولة إسرائيل باعتبارها "الدولة القومية للشعب اليهودي"، الأمر الذي يعارضه لابيد، ووزيرة العدل تسيبي ليفني زعيمة حزب الحركة الوسطي.