المغرب.. ارتفاع عدد قتلى الأحوال الجوية السيئة

14:15

2014-12-02

الرباط - الشروق العربي - ارتفع عدد القتلى جراء الأحوال الجوية السيئة في المغرب خلال الأيام الماضية، إلى أكثر من 45 قتيلاً بعد كشف وسائل إعلام محلية عن مصرع آخرين.

فقد لقي 11 شخصاً مصرعهم في المغرب نتيجة سوء الأحوال الجوية خلال الأيام الماضية بعد أسبوع من عاصفة أولى خلفت 36 قتيلاً، بحسب ما نقلت قناة "2 أم" العامة الاثنين عن "مصدر مطلع" من دون توافر حصيلة رسمية.

وفي وقت سابق، تحدثت الصحافة المكتوبة عن 7 قتلى جراء الأمطار الغزيرة، هي الأسوأ "في الأعوام الثلاثين الأخيرة" بحسب صحيفة "ليكونوميست".

ومن الجمعة إلى الأحد، سجل مستوى قياسي من الأمطار في المملكة، حيث تجاوزت كمية الأمطار المتساقطة في منطقة أغادير، المنتجع السياحي الساحلي في جنوب غربي البلاد، 250 ملم.

وخلفت السيول ليل الأحد الاثنين أضراراً جسيمة تسببت بقطع طرقات وانهيار سدود، فيما غمرت الفيضانات أحياء سكنية، في حين بلغ سوء الوضع في كلميم، الواقعة على بعد نحو 200 كيلومتر جنوبي أغادير، حداً دفع السلطات إلى إعلان الإقليم "منطقة منكوبة".

وتحدثت السلطات عن تدمير مئات المنازل وانقطاع الطرق وتضرر شبكة الكهرباء، وباتت 250 قرية على الأقل "معزولة" وتتلقى "الإمدادات" من السلطات.

وفي كلميم، على مشارف الصحراء حيث لقي نحو 30 شخصاً مصرعهم الأسبوع الماضي، غمرت السيول أحياء بكاملها بعد انهيار السدود.

وأعلنت السلطات، التي تعرضت إلى الانتقاد خلال الكارثة الأولى، أنها وضعت بعض المناطق جنوب المملكة في حالة "تأهب قصوى".