نظام الأسد يرتكب مجزرة جديدة ضد أطفال ونساء درعا

13:20

2014-12-01

القاهرة - الشروق العربي- ارتكب النظام السوري مجزرة جديدة في بلدة جاسم بدرعا سقط فيها عشرات السوريين بينهم عدد من النازحين كلهم من الأطفال والنساء.

ونقلت شبكة سوريا مباشر عن ناشطين قولهم "إن غارتين جويتين استهدفت الأولى بناء سكنيا مكونا من أربعة طوابق يضم عددا من الأسر النازحة من البلدات المجاورة للمدينة، فيما استهدفت الغارة الثانية مركز تجمع المدنيين في المدينة، مخلفة قتلى وجرحى نقلوا على وجه السرعة إلى الأردن لتلقي العلاج".

كما شن طيران النظام عدة غارات على درعا، ملقيا البراميل المتفجرة على نوى، وانخل، والشيخ مسكين، ودرعا البلد أدت إلى إصابة العشرات من المدنيين، فضلا عما خلفته من دمار واسع.

وتعرضت داريا وخان الشيح للقصف بالصواريخ، وسقوط أكثر من 20 برميلا متفجرا على البلدتين، بينما تعرض مغر المير في جبل الشيخ إلى غارات جوية مكثفة، فضلا عن المزارع القريبة من مخيم خان الشيح وأطراف الديرخبية.

وجرت اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على محور ثكنة الروس في حي تشرين بدمشق، فيما سقط قتلى وجرحى في صفوف النظام، إثر تفجير نفق كانوا يحاولون التسلل من خلاله إلى نقاط قريبة من الجبهة الشمالية لمدينة داريا.

ومازالت الغارات مستمرة على ريف حلب وتحديدا على بلدتي "عندان وبيانون"، إذ تعرضتا إلى القصف بالصواريخ الفراغية، موقعا ذلك قتلى وجرحى.

وفي اللاذقية، دمر الجيش الحر دبابة لقوات النظام على مرصد تلا في ناحية سلمى، بالتزامن مع اشتباكات بين الثوار وقوات النظام على محور دورين ومحور الجلطة من قمة النبي يونس.