صحف الإمارات: مشاريع الدولة تدعم 10ملايين مصري و1700 علم تزين منزل مواطن

12:42

2014-11-30

الشروق العربيأكد مسؤول إماراتي،أن المشاريع التنموية للدولة في مصر تعود بالفائدة على 10 ملايين مصري، في حين اكتسى منزل أحد الإماراتيين في أم القيوين بـ 1700 علم احتفالاً باليوم الوطني 43، ومن جانب آخر أطلقت مؤسسة زايد للعطاء بالاشتراك مع عدد من المؤسسات الخيرية حملة "القلب للقلب" لعلاج الفقراء في العالم، فيما تعتزم "اتصالات" طرح عروض جديدة على أسعار الإنترنت والهاتف الثابت قريباً، وفق ما ورد في صحف محلية اليوم الأحد. 

وأكد وزير دولة الإمارات ورئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية بجمهورية مصر العربية، الدكتور سلطان أحمد الجابر أنه "تماشياً مع توجيهات القيادة الإمارات، فإننا نسعى إلى إكمال جميع المشاريع التنموية الإماراتية في مصر ليستفيد من نتائجها وعوائدها الاجتماعية والاقتصادية حوالي 10 ملايين مواطن مصري، لتتم بذلك ترجمة أهداف هذه المشاريع في دعم ومؤازرة الأشقاء بمصر، وتم بالفعل إنجاز نسب متقدمة من تلك المشاريع خصوصاً في مجالات الرعاية الصحية والتعليم والإسكان وتم تسليمها للحكومة المصرية لتدخل حيز التشغيل والخدمة الفعلية".

وبحسب صحيفة البيان، أضاف الجابر، خلال زيارته لمصنع شركة "حافلات" الوطنية للصناعة بمنطقة المصفح الصناعية في أبوظبي: "ما يتحقق على أرض الواقع من نتائج يؤكد أن إنجاز المشاريع يسير بخطى ثابتة وبمعدلات جيدة، وذلك بفضل التعاون مع الجهات المصرية المعنية التي نعمل معها يداً بيد، فضلاً عما تتمتع به السواعد المصرية المشاركة في التنفيذ، من حرص ومثابرة في العمل لتحقيق الآثار الإيجابية المنشودة".

300حافلة لمصر 


وهدفت الجولة إلى تفقد سير العمل بالخطوط الإنتاجية للشركة ومعاينة النموذج والشكل النهائي للحافلات التي سيتم توريد 300 منها ضمن مشروع توفير 600 حافلة لتغطية 30% من احتياجات النقل العام في منطقة القاهرة الكبرى وتقديم خدمات النقل إلى 600 ألف راكب يومياً يوفرون من خلال تلك الحافلات 50% من أجرة النقل.

1700علم 


ولفتت صحيفة الاتحاد، إلى مشاركة المواطن حميد عبيد علي من أم القيوين باحتفالات دولة الإمارات بيومها الوطني 43، برفع أكثر من 1700 علم للدولة فوق منزله، بأحجام مختلفة، تعبيراً عن ولائه لقيادة الإمارات.

وقال حميد إن "يوم الثاني من شهر ديسمبر من عام 1971 له مكانة عظيمة في قلوب المواطنين والمقيمين، لما يحمله من معان جميلة وقيم نبيلة، وهو يوم يدفعنا إلى بذل المزيد من العطاء والتضحيات من أجل رفعة الوطن، ومواصلة مسيرة الاتحاد بكل ثقة وإخلاص للمحافظة على الانجازات والمكتسبات التي تحققت خلال السنوات الماضية"، مضيفاً أنه "دائماً يحرص على المشاركة في احتفالات اليوم الوطني، من خلال تزيين منزله ومركباته الخاصة بالأعلام وصور الحكام، لافتاً إلى أن الاحتفال تعبير عن الولاء للقيادة الرشيدة".

"القلب للقلب"


وأشارت صحيفة الخليج، إلى اطلاق حملة القلب للقلب لعلاج المرضى الفقراء من مختلف دول العالم مبادرة مشتركة من زايد العطاء وجمعية دار البر والمستشفى السعودي الألماني في نموذج مميز للعمل الانساني المشترك انطلاقاً من المسؤولية الاجتماعية تجاه الفئات المعوزة.

وأكدت سفيرة العمل الإنساني المدير التنفيذي للمستشفى السعودي الألماني الدكتورة ريم عثمان، أن حملة القلب للقلب ستسهم من في التخفيف من معاناه الآلاف من مرضى القلب الفقراء من خلال توفير العلاج الدوائي والجراحي المجاني وباشراف نخبة من كبار الأطباء والجراحين برئاسة جراح القلب الإماراتي الدكتور عادل الشامري الرئيس التنفيذي لمبادرة زايد العطاء.

وأشارت إلى أن "اطلاق حملة القلب للقلب يأتي تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني 43 واستكمالاً للمبادرات الإنسانية لمبادرة زايد العطاء وجمعية دار البر والمستشفى السعودي الألماني في المجالات الطبية".

وقالت إن "المستشفى السعودي الألماني بدبي شريك استراتيجي وداعم رئيسي للحملة من خلال تسخير جميع إمكاناته الفنية واللوجستية لإنجاح الحملة". 

اتصالات وعروض جديدة


وبحسب صحيفة الإمارات اليوم، أفادت مؤسسة الإمارات للاتصالات (اتصالات)، بأن "85% من المناطق المأهولة بالسكان في الدولة أصبحت مغطاة حالياً بشبكة الألياف الضوئية، مشيرة إلى أنها تخطط لزيادة هذه النسبة إلى 90%، بنهاية العام المقبل".

وأكدت المؤسسة استمرارها في ضخ مزيد من الاستثمارات في جميع شبكاتها، منها شبكة الألياف الضوئية من أجل تقديم خدمات أفضل، وذلك بعد أن تجاوز إجمالي الاستثمارات التي ضختها المؤسسة حتى الآن في تطوير شبكة الألياف الضوئية وحدها 20 مليار درهم، وكشفت أنها ستطرح قريباً خطة تتضمن عروضاً جديدة على أسعار الإنترنت والهاتف الثابت.

وتفصيلاً، قال نائب رئيس أول تخطيط الأعمال والتطوير التكنولوجي في (اتصالات)، سعيد الزرعوني، إن "اتصالات" تخطط للوصول إلى ربط ما يزيد على 90% من عدد المنازل في الدولة بشبكة الألياف الضوئية، قبل نهاية العام المقبل"، لافتاً إلى أن "المؤسسة نجحت، حتى الآن، في ربط أكثر من 1.3 مليون منزل بشبكة الألياف الضوئية في الدولة".