حرب القبائل تشتعل في السودان

15:06

2014-11-28

القاهرة- الشروق العربي- قتل أكثر من 100 شخص في مواجهات بين فصيلين في قبيلة بولاية غرب كردفان السودانية، يتنازعان ملكية أراض في هذه المنطقة الغنية بالنفط، حسبما أفاد زعماء قبليون لوكالة فرانس برس.

وقال زعيم قبلية مختار بابو نمر إن المعارك التي اندلعت الأحد بين فصيلين من قبيلة المسيرية العربية النافذة -- الزيود وأولاد عمران -- وتواصلت الخميس، أوقعت 133 قتيلا،وعددا "كبيرا" من الجرحى.

وبحسب زعيم قبلي آخر غير متورط في هذه المعارك الجارية قرب الحدود مع جنوب السودان، فإنه "لا توجد قوات حكومية للفصل بين المتحاربين وأن أكثر من 100 شخص قتلوا". 

قالت مصادر لسكاي نيوز عربية إن وزارة الدفاع قررت نشر قوات فى المنطقة لمنع تجدد القتال وتحسبا لاستغلال الحركات المتمردة للوضع والدخول فى مناطق البترول. 

وأضافت تلك المصادر أنه تقرر تخصيص طائرتين حربيتين لمرافقة تلك القوات.

والمواجهات التي تسببها خلافات حول ملكية أراض وماشية، تتكرر في السودان وتسفر عن قتلى.

ومنطقة غرب كردفان تقع على الحدود مع جنوب كردفان التي تشهد منذ ثلاثة أشهر حركة تمرد للفرع الشمالي للحركة الشعبية لتحرير السودان، ومع دارفور حيث تتضاعف منذ أشهر عدة أعمال العنف في النزاع الدائر منذ أكثر من عقد.