الجيش يصد هجوما لداعش وسط الرمادي

21:33

2014-11-27

بغداد- الشروق العربي - أعلن الجيش العراقي، الخميس، أن قواته، مدعومة بمسلحين ينتمون إلى عشائر محافظة الأنبار، نجحت بعد أيام من المواجهات، في صد هجوم مقاتلي تنظيم الدولة المتشدد على المجمع الحكومي في مدينة الرمادي.

وعززت القوات العراقية انتشارها في الرمادي بعد الهجوم المباغت الذي شنه مسلحو داعش على وسط المدينة، بالتزامن مع هجمات أخرى على مدينة كركوك شمالي العراق، حسب ما كشف ضباط في الجيش.

ونقلت فرانس برس عن أحد ضابط الفرقة العاشرة، التي شاركت في صد الهجوم، قوله إن القوات الحكومية تمكنت من وقف "تقدم المسلحين باتجاه المجمع الحكومي"، مشيرا إلى سقوط 4 قتلى من عناصر الأمن.

كما أكد العقيد هيثم الدراجي تنفيذ الطيران العراقي عشر ضربات جوية على مواقع المسلحين في منطقة الحوز، التي تمتد من جنوبي الرمادي حتى وسطها، وكانت قد سقطت بيد داعش بعد انسحاب قوات الأمن.

وكان مجلس محافظة الأنبار قد حذر، الثلاثاء الماضي، من "انهيار تام ووشيك للأوضاع الأمنية" في الرمادي، الأمر الذي دفع وزير الدفاع، خالد العبيدي، إلى إصدار أوامر بإرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة.

ولم تقتصر هجمات داعش المباغتة على الأنبار، بل طالت محافظة كركوك، ولاسيما مواقع البشمركة في منطقتي بريم بك ومكتب خالد، ومحافظة نينوى، حيث حاول المتشددون السيطرة على سد الموصل.

من جهة أخرى، قُتل 7 أشخاص على الأقل في حي الصدر بالعاصمة العراقية جراء انفجار قنبلة داخل حافلة صغيرة، أسفر أيضا عن أضرار بعدد من السيارات وإصابة 7 مدنيين.