بكار :حزب النور يواجه الفكر التكفيري ورفع المصاحف يوم 28 طريق الى الخراب

15:05

2014-11-27

القاهرة- الشروق العربي - قال نادر بكار، مساعد رئيس حزب "النور" لشؤون الإعلام، أكبر الأحزاب ذات المرجعية الإسلامية في مصر، إن هناك محاولات للإخوان لتشويه حزب "النور" وقياداته، مطالباً بضرورة وضع استراتيجية ورؤية شاملة لمواجهة ظاهرة العنف والفكر التكفيري والصدامي بطريقة علمية ومدروسة، مضيفاً أن على وزارة الأوقاف الاهتمام بمهامها وأعبائها أكثر من الاهتمام بالإعلام.

وأضاف بكار، خلال حواره ضمن برنامج "الحدث المصري" عبر شاشة "الحدث" مساء الأربعاء، أن 900 مسيرة والعديد من المؤتمرات نظمها حزب "النور" لمواجهة الفكر التكفيري، مضيفاً: "ذهبنا لعقر دار الفئة الضالة التي دعت لتظاهرات 28 نوفمبر للتنديد بالفكر التكفيري".

وأشار مساعد رئيس حزب "النور" لشؤون الإعلام إلى أن فكرة رفع المصاحف في 28 نوفمبر في غاية في الخبث ولا نجني من ورائها إلا الخراب ونشر الفوضى، مشدداً على أن حزب "النور" يبرأ من تظاهرات 28 نوفمبر، موضحاً أن هناك فارقا كبيرا بين الدعوة السلفية والجبهة السلفية والخلط بينهما مرفوض. كما أوضح أن "النور" هو الحزب السياسي الوحيد الذي كان متواجداً في 3 يوليو داعماً لثورة 30 يونيو، قائلاً: "اختلافات وجهات النظر لن تنتهي ولكنها يمكن أن تدار".

وأوضح بكار أن حزب "النور" جزء من نسيج هذا الوطن، ويعي حجم المخاطر التي يتعرض لها، مشدداً على رفضه التام لأي تظاهرات أو فعاليات تدعو أو تؤدي إلى العنف أو التخريب تحت أي مسمى، مطالباً الحكومة والقائمين على أمر البلاد اتخاذ خطوات من أجل قوة اصطفاف الشعب خلف قيادته، ومنها سرعة رفع المظالم ومحاربة الفساد في كل مجالات الدولة والمجتمع وإعلاء شأن حرية المواطن وكرامته ومواجهة الظروف الاقتصادية والاجتماعية والأخلاقية الصعبة لتجفيف منابع العنف والتطرف.

وتابع أن حزب "النور" لا يخضع لأي إرهاب فكري، رافضاً وصف الحزب بأنه "داعش"، مؤكداً: "لم تتلوث أيدينا بالعنف ونرفض الفكر التكفيري وأعضاء الحزب جزء لا يتجزأ من المجتمع المصري ولن ينفصل عنه".

واستطرد قائلاً: "إننا لا نبحث عن تقدير من أحد، وهذا واجبنا نحو مجتمعنا ووطننا"، مضيفاً أن الحزب وقياداته منذ أربع سنوات وكل تجاربه يستقي منها الخبرات ويتعلمون منها. ولفت إلى أن رجل الشارع أوعى من أن يقع في فخ بعض الإعلاميين للنيل من حزب "النور"، موضحا أن حزبه لن يلتفت لهذه السخافات وسيواصل الدفاع عن الوطن.