فرنسا تفتح صفحة جديدة مع مصر بعد زيارة السيسي

05:07

2014-11-27

القاهرة- الشروق العربي- بحفاوة بالغة استقبل يوم الأربعاء في قصر الإليزيه بباريس الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أول زيارة أوروبية له منذ توليه الرئاسة " منتصف العام الجاري.

وناقش الرئيس الفرنسي هولاند في اجتماعه المغلق مع ضيفه السيسي ملفات مهمة منها الاستثمارات الفرنسية و محاربة الارهاب والأمن وقضايا الشرق الأوسط ومنها العراق وسوريا ومشكلة غزة وتنامي ميليشيات التطرف في ليبيا .

وفي هذا السياق قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إنه تم التطرق إلى مكافحة الإرهاب والذي طال مصر ومازال لاسيما في سيناء وكذلك ناقشنا الوضع الصعب في ليبيا ونحن نعمل على سيادة ليبيا ودعم الحكومة دون أن تتحول أراضيها إلى ملاذ آمن للإرهاب"

من جهته شكر السيسي دعم فرنسا لمصر الذي بلغ نحو السبعمئة وستة وتسعين مليون يورور وهي قروض لدعم مشروع قناة السويس ومترو الأنفاق بمرحلته الثالثة ومشروع الضبعة للطاقة النووية.

وتعليقاً على الزيارة قال كريستيان ميلر، محلل سياسي أعتقد أن مصر اليوم تمر بمرحلة صعبة وأن مبادرة العسكر جاءت لتنقذ مصر والمنطقة من حكم الاخوان المسلمين وخاصة مشكلة فلسطين وإسرائيل وأيضا السيسي رجل قوي ويستطيع أن يلعب دورا كبيرا لمكافحة الارهاب وحل مشاكل المنطقة .

كما كرر الرئيس الفرنسي هولاند في كلمته وقوف فرنسا والاتحاد الاوروبي إلى جانب مصر في محاربتها للإرهاب. و لبى دعوة الرئيس السيسي لزيارة مصر في اغسطس من العام المقبل لافتتاح بعض المشاريع المنفذة من قبل الشركات الفرنسية .

يذكر أن أربعة وزراء مصريون رافقوا السيسي في زيارته هذه، هم وزير الخارجية وثلاثة منهم للاستثمار والاقتصاد والتموين وناقشوا مع رؤساء الشركات الفرنسية فرص والتسهيلات الكبيرة للاستثمار في السوق المصرية.