صحف الإمارات: القوات المسلحة بالدولة مجهزة بأحدث المعدات العسكرية

13:43

2014-11-26

الشروق العربيأكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان الشيخ حميد بن راشد النعيمي أن القوات المسلحة الإماراتية مجهزة بأحدث المعدات العسكرية، وذلك بدعم كبير من رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، فيما كشفت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، إطلاق تطبيق ذكي لاستكمال أوراق "الخدمة الوطنية" قريباً، ومن جهتها أعلنت وزارة الأشغال، أن الإمارات بصدد إصدار لائحة مواصفات عالمية لليخوت التي يتجاوز طولها 24 متراً، وذلك بعد إقرارها من قبل منظمة الملاحة الدولية (IMO).

أكد عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، الشيخ حميد بن راشد النعيمي، أن "القوات المسلحة لقيت كل الدعم والاهتمام والرعاية من قبل رئيس الدولة القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأخيه نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإخوانهما حكام الامارات ومتابعة ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الفريق أول الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ما ساعد على الارتقاء بأداء هذه القوات التي تم تجهيزها بأحدث المعدات العسكرية".

دعم الاتحاد
وبحسب صحيفة الخليج، قال الشيخ حميد النعيمي إن "القوات المسلحة لعبت دوراً رئيسياً وأساسياً في دعم ومساندة المسيرة الاتحادية المباركة وتوفير الأمن والاستقرار منذ قيام الاتحاد إلى يومنا الحاضر، وعملت على مساندة الدول العربية الشقيقة والاجنبية الصديقة التي تعرضت لكوارث طبيعية وغيرها".

وذكرت الصحيفة أن "تصريحات حاكم عجمان، أتت في أعقاب حضوره العرض العسكري الذي قدمته القوات المسلحة على كورنيش عجمان صباح أمس الثلاثاء بالتنسيق مع دائرة التنمية السياحية في الإمارة بمناسبة اليوم الوطني ال 43 بحضور سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان" .

تطبيق ذكي 
وكشف مدير التنسيق والعلاقات العامة في هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، العميد محمد عبدالله الملا، عن قرب الانتهاء من إطلاق تطبيق ذكي يتيح للمواطنين، الذين تنطبق عليهم شروط الخدمة الوطنية، داخل الدولة وخارجها، التقديم من خلاله للخدمة وتحميل الأوراق المطلوبة، بالإضافة إلى إمكانية التسجيل عبر الموقع الإلكتروني للهيئة، وأكد أن التطبيق والموقع لا يعفيان المجند من زيارة مراكز الخدمة لاستكمال الإجراءات.

أوضح الملا، لصحيفة الإمارات اليوم أن "الهدف من التطبيق اختصار الوقت على المواطنين المجندين والتخفيف من الازدحام في مراكز التسجيل"، لافتاً إلى أن "التطبيق سيتم إطلاقه بعد اكتماله خلال الأشهر المقبلة".

وقال مدير التنسيق والعلاقات العامة في هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، إن "الهيئة حريصة على الاطلاع على أفضل الممارسات العالمية في مجال التجنيد والخدمة الوطنية"، لافتاً إلى أن "التدريبات التي يأخذها المجند 70% منها عملية (ميدانية) و30% محاضرات"، مشيراً إلى أن "ثقافة المواطنة تعمل على تلبية الواجب والدفاع عن الوطن والمساهمة في إدامة الأمن والأمان والحفاظ على المكتسبات والمقدرات الوطنية اضافة إلى المساهمة في تحقيق الانجازات الوطنية واحترام القوانين والأنظمة والتقيد بها".

مواصفات لليخوت
وقال وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات، الدكتور عبد الله بن محمد بلحيف النعيمي، لصحيفة الاتحاد، إن "الإمارات بصدد إصدار لائحة مواصفات عالمية لليخوت التي يتجاوز طولها 24 متراً"، مؤكداً أن "اللائحة ستدرج كعمل إماراتي خالص بعد أن تقرها منظمة الملاحة الدولية (IMO) ".

وأضاف النعيمي أن "الهيئة الوطنية للمواصلات قررت التقدم بهذه اللائحة التصنيفية بعد اكتشافها خلال دراسة تطوير قانون النقل البحري، غياب لائحة مواصفات خاصة باليخوت"، مؤكداً أن "الهيئة، وبأجهزة فنية إماراتية، أعدت اللائحة وتقدمت بها إلى (IMO)، في انتظار إقرارها"، مشيراً إلى أن "الشهر القادم سيتم تنظيم ملتقى مع المصنعين وأصحاب اليخوت لاستكمال متطلبات التصنيف الجديد".

عقد موحد 
وأطلقت جمعية المهندسين بالإمارات، العقد الاستشاري الموحد الذي يضع إطاراً قانونياً موحداً للمكاتب الاستشارية على مستوى الدولة في إطار تطبيقها للمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وقال مدير عام هيئة الصحة بدبي رئيس جمعية المهندسين بالإمارات، المهندس عيسى الميدور، لصحيفة البيان إن "صياغة وإطلاق عقد الاستشاري الموحد يأتي انطلاقاً من المبادئ التعاقدية العامة التي تتلاءم مع الأنظمة والقوانين السائدة في الدولة".

وأفاد الميدور بأن "هذه الشروط التعاقدية مناسبة للمشاريع الصغيرة والمتوسطة دون الحاجة للجوء إلى عقود المقاولات المتخصصة، وبالتالي يعتبر العقد الاستشاري الموحد لجمعية المهندسين وثيقة تعاقدية مرنة تحتوي على جميع الأحكام التعاقدية الضرورية واللازمة في مختلف مراحل المشروع، وهو ما يساهم في تسهيل الإجراءات وتحقيق أفضل الممارسات في إدارة المشاريع والعقد الهندسي وفق إطار يضمن حقوق الأطراف، ويعمل على تحقيق الأهداف المرسومة في مختلف مراحل المشروع من تخفيض للتكلفة وضمان للجودة، وبالتالي نتمكن من إنجاز مشاريع هندسية تطبق أرقى معايير الاستدامة العالمية وتحافظ على بيئتنا ومواردنا وتحقق التنمية الشاملة والمستدامة".

وذكر أن المبادرة "تأتي من جمعية المهندسين بالدولة في إطار سعيها لتطبيق أفضل الممارسات في القطاع الهندسي من أجل تحقيق الريادة وتقديم أرقى الخدمات لإسعاد الناس".