مصر والإمارات تستعدان لإطلاق مناورات "سهام الحق"

03:45

2014-11-24

الشروق العربي 

دبي: أعلنت القوات المسلحة المصرية في بيان لها على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك اليوم أن تدريب سهام الحق يعتبر هو التدريب المشترك الثالث هذا العام بين مصر والإمارات، ضمن خطة التدريبات المشتركة بين البلدين، بعد نجاح تمريني "زايد 1" بدولة الإمارات، و"خليفة 1" بمصر.

  وأشارت القوات المسلحة المصرية إلى أن "سهام الحق" يعد أحد أهم التدريبات المشتركة في المنطقة، والذي يهدف إلى دعم وتعزيز مجالات التعاون العسكري والتنسيق المشترك بين البلدين، وقياس مدى جاهزية واستعداد القوات لتنفيذ كافة المهام، تحت مختلف الظروف، ونقل وتبادل الخبرات، وتوحيد المفاهيم بين جميع العناصر المشاركة، ومن المقرر أن يجري تنفيذ أنشطة ومراحل التدريب على مدار الأيام القادمة.   هذا ووصلت عناصر من القوات المسلحة المصرية إلى دولة الإمارات العربية المتحدة في منتصف شهر نوفمبر الجاري من أجل المشاركة في التدريب المشترك "سهام الحق". وذلك استمرارا للتدريبات العسكرية على أراض الإمارات، والتي بدأت منذ منتصف شهر أكتوبر الماضي.

  ويأتي هذا التدريب في إطار خطة التدريبات المشتركة بين البلدين، والتي تجري دوريا، بهدف نقل وتبادل الخبرات في مجالات التدريب والاستعداد القتالي في الكثير من الموضوعات العامة والتخصصية.   وكانت القوات المسلحة في البلدين قد أطلقتا أول تدريبات مشتركة في مارس الماضي باسم "زايد 1"، والتي نفذت فعالياتها في الإمارات، واشتملت على العديد من الأنشطة والفعاليات من بينها نقل وتبادل الخبرات التدريبية بين الجانبين في كل التخصصات، والتدريب على أعمال الدفاع والهجوم على النقاط والأهداف الحيوية، وتنفيذ مناورات تكتيكية بحرية وجوية لإدارة أعمال قتال مشترك بين العناصر المشاركة باستخدام الذخيرة الحية بمشاركة المقاتلات والطائرات متعددة المهام، وعدد من المدمرات والقطع البحرية وعناصر القوات الخاصة من الصاعقة والمظلات المشاركة في التدريب.  

ثم بعدها نفذت القوات البحريه للبلدين تدريبا واسعا في مصر، أمام سواحل البحر الأحمر باسم "خليفة 1"، بمشاركة عناصر القوات الجوية والوحدات الخاصة اشتمل على أعمال الاستطلاع البحري للأهداف المعادية وتنفيذ عدة تشكيلات بحرية أظهرت مدى قدرة الوحدات البحرية لكلا البلدين على اتخاذ أوضاعها بدقة وسرعة عالية، والاستعداد القتالي المستمر لخوض المعارك البحرية والتعامل مع الأهداف البحرية المعادية بكفاءة عالية.  

وكانت وكالة أنباء "الأسوشيتدبرس" قد ذكرت في وقت سابق، أن مصر وعددا من دول الخليج يبحثون إنشاء تحالف عسكري لمواجهة المسلحين الإسلاميين، وأضافت الوكالة أن التحالف الجديد يستهدف التدخل في عدد من أماكن النزاع بالشرق الأوسط، ويهدف لمواجهة من وصفتهم بالمسلحين الإسلاميين. 

  حيث نقلت عن مسؤولين وصفتهم برفيعي المستوى بالجيش المصري قولهم إن التحالف سيضم قوات مشتركة من مصر والسعودية والإمارات والكويت. وعن أماكن التدخل المحتمل قال تقرير للوكالة إن ليبيا واليمن سيكونان مسرحا لمهمات هذا التحالف، بعد التطورات الأخيرة في البلدين.