الأزهر يعقد مؤتمراً دولياً لمكافحة الإرهاب والتطرف

21:32

2014-11-23

القاهرة- الشروق العربي - يستعد الأزهر الشريف لعقد مؤتمر دولي لمكافحة الإرهاب ونبذ الغلو والتطرف، والتأكيد على دور العلماء والمؤسسات الدينية في مواجهة الأفكار الهدامة، وذلك خلال يومي الثالث والرابع من ديسمبر المقبل، وذلك تحت رعاية الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.

ويهدف المؤتمر - الذي يأتي تحت عنوان "مؤتمر الأزهر الشريف لمواجهة التطرف والإرهاب" - إلى تصحيح المفاهيم التي حرفها المتطرفون كمفهوم الدولة الإسلامية والخلافة والحاكمية والجهاد والجاهلية والتكفير، إضافة إلى مناقشة الغلو والتطرف والعوامل التي تؤدي إلى انتشارهما.

ويتناول المؤتمر الذي ينعقد في العاصمة المصرية القاهرة أسباب انتشار الإرهاب وخطورته على السلم والأمن العالمي، وترسيخ مفهومي المواطنة والتعايش السلمي وذلك من أجل نشر ثقافة الاختلاف والتنوع والتعايش المجتمعي.

ومن المقرر أن يشارك في المؤتمر نخبة من علماء ورموز الأزهر الشريف وعلماء الدين الإسلامي من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى قيادات الكنائس الشرقية والغربية وممثلين لمختلف المذاهب والطوائف.