جيش العراق يستعيد ناحية السعدية من "داعش"

21:12

2014-11-23

بغداد- الشروق العربي - أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الأحد، استعادتها ناحية السعدية جنوب شرقي محافظة ديالى من "تنظيم الدولة"، إثر عملية عسكرية انطلقت مع ساعات الفجر الأولى، وبمساندة المتطوعين من أبناء العشائر وسرايا الحشد الشعبي.

وقال مصدر عسكري مطلع لـ"الشروق العربي " إن قوات الجيش نجحت أول الأمر في مداهمة عناصر "تنظيم الدولة" في محيط الناحية، قبل التمكن من اقتحامها من ثلاثة محاور.

وأوضح المصدر أن الجيش العراقي بات يفرض سيطرته على أكثر من 90% من أحياء الناحية. مضيفا أن قوات الجيش بدأت بإزالة العبوات الناسفة التي عمد التنظيم لزرعها في أحياء المدينة.

وكشف المصدر أن الجيش يحقق تقدما آخر في ناحية جلولاء شمالي محافظة ديالى، إثر تحرك عسكري مواز قامت به وحدات تابعة لقيادة عمليات ديالى، وتمكنت من إحراز تقدم كبير على صعيد العمليات العسكرية التي ما تزال مستمرة.

من جهة أخرى قالت مصادر عسكرية وعشائرية متطابقة لسكاي نيوز عربية، إن الهدف من وراء هجوم تنظيم داعش على مدينة الرمادي، مركز محافظة الأنبار بغرب العراق خلال الساعات الـ48 الماضية كان الانتقام من العشائر "التي وقفت بالضد من معتقداته، ورفعت السلاح بوجهه".

 وفي هذا السياق قالت المصادر إن داعش، وبعد عملية اقتحام خاطفة لعدد من أحياء مدينة الرمادي، عمد إلى اختطاف وإعدام العشرات من أبناء عشيرة البو فهد، إحدى أكبر العشائر في المدينة.

وذكرت المصادر أن التنظيم أعدم، السبت، من أبناء عشيرة البو فهد، وهم من بين سبعة وأربعين شخصا عمد التنظيم إلى خطفهم بعد نجاحه في عبور نهر الفرات وتسريب مسلحيه إلى داخل مناطق البو فهد شرقي الرمادي.

والجمعة، قالت القيادة المركزية الأميركية أن من بين 23 غارة نفذت في العراق استهدفت ست غارات قرب بيجي، مبان وعربات ووحدات تكتيكية تابعة لتنظيم الدولة، بينما دمرت أبنية وعربات وموقع حراسة ووحدتين تكتيكيتين قرب سنجار في أربع غارات.