فوز ثانٍ لبرشلونة وسقوط مدوٍ للريال وبداية قوية لميلان

03:17

2014-09-01

عاد برشلونة من ملعب "ال مادريغال" الخاص بمضيفه فياريال بفوزه الثاني على التوالي وجاء بصعوبة 1-صفر، فيما صدم غريمه ريال مدريد في معقل ريال سوسييداد الذي حوله تخلفه امام النادي الملكي بثنائية نظيفة الى فوز كبير 4-2 الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الاسباني لكرة القدم

وكان برشلونة استهل مشواره مع مدربه الجديد ولاعب وسطه السابق لويس انريكي بفوز سهل على التشي 3-صفر بفضل ثنائية لنجمه ليونيل ميسي، لكنه عانى اليوم امام فياريال، الفائز بمباراته الاولى على ليفانتي (2-صفر)، وانتظر حتى الدقيقة 82 ليحسم النقاط الثلاث والتصدر مجددا بفضل البديل الشاب ساندرو راميريز الصاعد هذا الموسم من الفريق الرديف.

وسيطر برشلونة على اللقاء في شوطه الاول وحصل على عدد من الفرص الا انه اصطدم بتألق الحارس سيرخيو اسينخو والحظ السيء الذي عاند ميسي بعد ان ارتدت ركلته الحرة من الحارس والعارضة في الدقيقة 28.

وواصل برشلونة هيمنته في الشوط الثاني وحصل ايضا على بعض الفرص دون ان ينجح في ترجمتها ما دفع بانريكي الى الزج بالبرازيلي نيمار الذي كان مصابا، بدلا من الشاب منير الحدادي (59) لكن دون ان يتغير الوضع فكاد ان يدفع الثمن بعدما انتفض فياريال وحصل على بعض الفرص ابرزها في الدقيقة 72 عبر توماس بينا الذي استلم الكرة عند مشارف المنطقة قبل ان يطلقها ارضية قوية لكن محاولته ارتدت من القائم الايسر لمرمى الحارس التشيلي كلاوديو برافو.

وجاء الفرج للنادي الكاتالوني في الدقيقة 82 عندما تمكن راميريز، بديل بدرو رودريغيز، من اراحة جمهور فريقه بالوصول الى الشباك اثر مجهود فردي مميز على الجهة اليمنى لميسي الذي تلاعب بالدفاع قبل ان يعكس الكرة فمرت بين ساقي الحارس ووصلت الى زميله الذي سبق المدافع اليها واودعها الشباك الخالية، مانحا فريقه نقطته السادسة ومؤكدا تفوق "بلاوغرانا" على فريق "الغواصة الصفراء" الذي لم يذق طعم الفوز على ضيفه للمواجهة الحادية عشرة على التوالي وتحديدا منذ اذار/مارس 2008 (1-2 في كامب نو).

وعلى ملعب "انويتا"، اعتقد جمهور ريال مدريد ان فريقه امام رحلة روتينية امام مضيفه ريال سوسييداد الذي لم يذق طعم الفوز على النادي الملكي بين جمهوره منذ 10 كانون الثاني/يناير 2004 (1-صفر حينها)، وذلك بعدما تقدم رجال المدرب الايطالي كارلو انشيلوتي بهدفين نظيفين في ظل غياب نجم الفريق البرتغالي كريستيانو رونالدو من اجل منحه فرصة التعافي تماما من اصابته.

لكن صاحب الارض الذي خسر مباراته الاولى للموسم امام الوافد الجديد ايبار، انتفض بقوة ووضع النادي الملكي في موقف حرج امام وسائل الاعلام التي لن ترحم الدفاع المهزوز لانشيلوتي ورجاله الذين عانوا في المرحلة الاولى للفوز على قرطبة (2-صفر).

واستهل ريال اللقاء بشكل مثالي حيث افتتح التسجيل منذ الدقيقة 6 اثر ركلة ركنية نفذها الالماني توني كروس من الجهة اليسرى فارتقى لها سيرخيو راموس عاليا وحولها برأسه في الشباك.

ولم ينتظر رجال انشيلوتي طويلا لاضافة الهدف الثاني عبر الويلزي غاريث بايل الذي وصلت الكرة عند مشارف المنطقة عبر الكرواتي لوكا مودريتش فتلاعب بالمدافع قبل ان يسددها ارضية في الزاوية اليسرى للمرمى (11).

ونجح سوسييداد في العودة الى اللقاء عبر اينيا مارتينيز الذي وصلته الكرة على القائم الايمن اثر ركلة ركنية فتابعها في الشباك دون اي مضايقة من الدفاع (35).

وانطلقت المباراة من نقطة الصفر في الدقيقة 41 اثر توغل في الجهة اليسرى وعرضية من البرتو دي لا بيلا الذي اوصل الكرة الى دافيد سوروتوسا الذي ارتقى لها عاليا من نقطة الجزاء تقريبا واودعها برأسه قوية في شباك الحارس ايكر كاسياس.

واكتملت المفاجأة في الشوط الثاني عندما تقدم سوسييداد في الدقيقة 66 اثر لعبة جماعية على الجهة اليمنى اكملها خافيير برييتو بتمريره الكرة الى سوروتوسا الذي انقض عليها امام دانيال كارفاخال وادعها شباك كاسياس.

ولم يكد ريال يستفيق من صدمة هذا الهدف حتى اهتزت شباكه بهدف رابع في الدقيقة 76 اثر ركلة ركنية من الجهة اليسرى وصلت الى المكسيكي كارلوس فيلا الذي سيطر عليها بصدره قبل ان يلتف على نفسه ويطلقها في سقف شباك النادي الملكي.

وعلى ملعب "ريازور"، حول رايو فايكانو تخلفه امام مضيفه ديبورتيفو لا كورونيا بهدف لخوسيه رودريغيز (7) الى فوز اول بفضل ثنائية من البرتو بوينو (40 و73) الذي اكد النتيجة الجيدة لفريقه في المرحلة الاولى التي اجبر فيها اتلتيكو مدريد حامل اللقب على التعادل معه صفر-صفر.

 - ترتيب فرق الصدارة:

1- برشلونة         6 نقاط من مباراتين

2- فالنسيا         4 من 2

3- سلتا فيغو       4 من 2

4- اشبيلية         4 من 2

5- اتلتيكو مدريد   4 من 2

بداية قوية لميلان على حساب لاتسيو وفوز قاتل لنابولي

استهل ميلان الذي تخلى في الساعات القليلة الماضية عن ابرز نجومه ماريو بالوتيلي الى ليفربول الانكليزي، موسمه بشكل قوي بعد ان حسم مواجهته مع ضيفه لاتسيو 3-1 الاحد على ملعب "سان سيرو" في المرحلة الاولى من الدوري الايطالي لكرة القدم.

واستحق ميلان الذي يغيب عن الساحة القارية هذا الموسم بسبب اكتفائه بالمركز الثامن الموسم الماضي مباشرة امام لاتسيو، الخروج فائزا منذ هذه المواجهة بقيادة مدربه الجديد ومهاجمه السابق فيليبو اينزاغي اذ تقدم على فريق العاصمة بثلاثية نظيفة بدأها الياباني كيسوكي هوندا في الدقيقة 7 بتسديدة من داخل المنطقة اثر تمريرة من ستيفان الشعراوي.

وانتظر "روسونيري" الذي استعار الاسباني فرناندو توريس من تشلسي الانكليزي لتعويض رحيل بالوتيلي، حتى الدقيقة 56 ليضيف الهدف الثاني عبر الغاني سولي علي مونتاري بعد عرضية من اينيازيو ابياتي، قبل ان يعزز الوافد الجديد من باريس سان جرمان الفرنسي جيريمي مينيز تقدم اصحاب الارض بهدف ثالث في الدقيقة 64 من ركلة جزاء انتزعها بنفسه من الهولندي ستيفان دو فري.

وقلص لاتسيو الذي يشرف عليه هذه الموسم ستيفانو بيولي، الفارق بهدية من المدافع الجديد في ميلان البرازيلي اليكس الذي خدع حارسه الاسباني دييغو لوبيز، القادم من ريال مدريد، في الدقيقة 67 من المباراة التي شهدت تألق الاخير في الوقت بدل الضائع بصده ركلة جزاء للضيوف نفذها انتونيو كاندريفا.

وبدوره، انتظر نابولي حتى الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع ليعود من ملعب جنوى بالنقاط الثلاث بالفوز عليه بهدفين للاسباني خوسيه كاليخون (3) والوافد الجديد الهولندي جوناثان دي غوزمان (5+90)، مقابل هدف للتشيلي مارويسيو بينيا (40).

وانتهت المواجهة بين ممثلي ايطاليا في يوروبا ليغ تورينو وضيفه انتر ميلان بالتعادل صفر-صفر في مباراة اهدر خلالها صاحب الارض ركلة جزاء في الدقيقة 20 عبر الارجنتيني مارسيلة لاروندو.

وواصل الهداف المخضرم انتونيو دي ناتالي هوايته وقاده فريقه اودينيزي للفوز على ضيفه امبولي الصاعد مجددا الى دوري الاضواء 2-صفر بتسجيله الهدفين (57 و62).

وسقط بارما الذي لم ورث تورينو عنه بطاقة يوروبا ليغ بسبب عقوبة فرضها عليه الاتحاد الاوروبي للعبة، امام مضيفه تشيزينا العائد مجددا الى الدرجة الاولى بهدف للاسباني اليخاندرو رودريغيز (38).

وتعادل باليرمو مع سمبدوربا بهدف للارجنتيني باولو ديبالا (7)، مقابل هدف لدانييلي غاستالديلو (90) في مباراة اكملها الضيوف بعشرة لاعبين بعد طرد فاسكو ريجيني في الدقيقة 40.

كما تعادل ساسوولو مع كالياري بهدف لسيموني زازا (42)، مقابل هدف لماركو ساو (44).

وافتتحت المرحلة السبت بفوز يوفنتوس حامل اللقب على مضيفه كييفو 1-صفر، وروما وصيفه على فيورنتينا 2-صفر.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- ميلان         3 نقاط من مباراة واحدة

2- روما         3 من 1

   اودينيزي     3 من 1

4- نابولي       3 من 1

5- يوفنتوس      3 من 1

   تشيزينا      3 من 1

   ليفربول يستعيد توازنه سريعا باكتساحه توتنهام وارسنال يتعثر مجددا

استعاد ليفربول، وصيف البطل، توازنه سريعا وعوض سقوطه في المرحلة السابقة امام مانشستر سيتي البطل (1-3)، وذلك بعدما الحق بمضيفه توتنهام هوتسبر هزيمته الاولى للموسم باكتساحه في معقله "وايت هارت لاين" 3-صفر الاحد في المرحلة الثالثة من الدوري الانكليزي لكرة القدم.

 وظهر فريق المدرب الايرلندي الشمالي برندن رودجرز بمنظر مختلف تماما عن لقاء المرحلة الماضية امام مانشستر سيتي وقد استحق تماما الفوز بهذه المباراة التي شهدت الظهور الاول للاعبه الجديد الايطالي ماريو بالوتيلي القادم من ميلان مقابل 20 مليون يورو، وهو شارك اساسيا وقدم اداء مقبولا قبل ان يخرج في الدقيقة 61.

وفي المقابل، عاش توتنهام الذي خرج فائزا من مباراتيه الاوليين امام جاريه المتواضعين وست هام يونايتد (1-صفر) وكوينز بارك رينجرز (4-صفر)، مباراة صعبة في اول اختبار حقيقي لمدربه الجديد الارجنتيني ماوريتسيو بوكيتينو الذي شاهد الفريق اللندني يسقط للمرة الرابعة على التوالي امام "الحمر" الذين دكوا شباكه ب15 هدفا في هذه المباريات الاربع، فيما اهتزت شباكهم مرتين فقط.

وبدا ليفربول منذ البداية عازما على الخروج بالنقاط الثلاث من هذه المباراة وكاد بالوتيلي ان يفتتح التسجيل منذ الدقيقة 3 بكرة رأسية اثر عرضية من دانيال ستاريدج لكن الحارس الفرنسي هوغو لوريس تعملق وحرمه من افتتاح التسجيل، لكن ليفربول لم ينتظر طويلا لكي يهز شباك حارس ليون اثر هجمة سريعة وصلت عبرها الكرة الى هندرسون الذي لعبها عرضية من الجهة اليمنى الى القائم البعيد لتجد رحيم ستيرلينغ الذي تابعها في المرمى (8).

وحاول توتنهام العودة الى اللقاء وكان قريبا من ادراك التعادل عبر التوغولي ايمانويل اديبايور الذي حاول استغلال تقدم الحارس البلجيكي سيمون مينيوليه ليضع الكرة فوقه لكن محاولته هزت الشباك العليا الخارجية للمرمى (9).

ورد ليفربول بفرصتين لستاريديج وبالوتيلي، الاولى من تسديدة بعيدة مرت قريبة جدا من القائم الايسر (12) والثاني من رأسية اثر ركلة حرة من القائد ستيفن جيرارد لكن محاولة الايطالية كانت خارج الخشبات الثلاث (14).

وتبادل الفريقان بعدها الفرص دون اي تغيير في النتيجة لما تبقى من الشوط الاول وابرزها لتوتنهام في الدقيقة 43 عبر البلجيكي ناصر الشاذلي الذي سقطت الكرة امامه عند مشارف المنطقة بعدما فشل الدفاع في اعتراضها فاطلقها قوية "طائرة" الا انه مينيوليه تعملق وانقذ فريقه.

وفي بداية الشوط الثاني، ضرب ليفربول مجددا وعزز تقدمه من ركلة جزاء نفذها قائده جيرارد بنجاح بعد خطأ غير واضح من نجم المرحلتين الاوليين الوافد الجديد ايريك داير على جو الن الذي بالغ في سقوطه داخل المنطقة (49).

ولم ينتظر ليفربول طويلا ليوجه الضربة القاضية لتوتنهام اثر هجمة للاخير عبر البديل اندروس تاوسند تمكن الوافد الجديد الاسباني البرتو مورينو من قطعها في منتصف ملعب فريقه والانطلاق بها بها بسرعة هائلة ثم توغل في الجهة اليسرى لمنطقة الجزاء قبل ان يسددها في الزاوية الارضية اليسرى لمرمى لوريس (60) الذي جنب فريقه هدفا رابعا بعدما وقف في وجه مجهود فردي رائع لستيرلينغ (70).

وعلى ملعب "فيلا بارك"، واصل استون فيلا بدايته الجيدة بتحقيقه فوزه الثاني وجاء على حساب ضيفه هال سيتي بهدفين سجلهما غابريل اغبونلاهور (14) والنمسوي اندرياس وايمان (36)، مقابل هدف للوافد الجديد من ايفرتون الكرواتي نيكيستا ييفاليتش (74).

ورفع استون فيلا الذي فاز على كوينز بارك رينجرز (1-صفر) وتعادل مع ستوك سيتي (صفر-صفر) في المرحلتين الاوليين، رصيده الى 7 نقاط في المركز الثالث بفارق الاهداف امام مانشستر سيتي وليفربول وتوتنهام وبفارق ثلاث نقاط خلف تشلسي وسوانسي سيتي، فيما تجمد رصيد هال سيتي عند 4 نقاط بعد ان مني بهزيمته الاولى للموسم.

وعلى "كينغ باور ستاديوم"، اكتفى ارسنال نقطة للمرحلة الثانية على التوالي بتعادله مع ضيفه ليستر سيتي 1-1، وذلك قبل سلسلة من المواجهات الصعبة للغاية ضد مانشستر سيتي واستوت فيلا وجاريه توتنهام وارسنال على التوالي.

وكان فريق المدرب الفرنسي ارسين فينغر استهل مشواره بالفوز على ضيفه وجاره كريستال بالاس 2-1 ثم تعادل على "غوديسون بارك" مع ايفرتون 2-2 بعد ان كان متخلفا بثنائية نظيفة حتى الدقائق السبع الاخيرة قبل ان ينقذ نقطة بفضل الويلزي ارون رامسي والفرنسي اوليفييه جيرو الذي غاب عن مباراة اليوم بسبب اصابة ستبعده عن الملاعب لفترة طويلة.

وافتتح ارسنال التسجيل في الدقيقة 20 عندما لعب الاسباني سانتي كازورلا تمريرة ساقطة فوق الدفاع الى الفرنسي يايا سانوغو الذي عكسها عرضية فارتدت من الحارس الدنماركي كاسبر شمايكل وسقطت امام التشيلي اليكسيس سانشيس الذي تابعها في الشباك، مفتتحا سجله التهديفي مع الفريق اللندني الذي انتقل اليه هذا الصيف من برشلونة الاسباني.

لكن رد ليستر الذي استهل عودته بين الكبار للمرة الاولى منذ 2004 بتعادل مع ايفرتون (2-2) ثم خسارة امام تشلسي (صفر-2)، جاء سريعا عبر الارجنتيني خوسيه اولوا القادم من الميريا الاسباني وذلك بكرة رأسية قوية بعد تمريرة عرضية من الغاني جيفري شلوب.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- تشلسي            9 نقاط من 3 مباريات

2- سوانزي           9 من 3

3- استون فيلا        6 من 3

4- مانشستر سيتي     6 من 3

5- ليفربول          6 من 3

6- توتنهام          6 من 3

  هانوفر يعود بنقطة من ملعب ماينتس ومونشنغلادباخ يتعادل مجددا

عاد هانوفر، الفائز في مباراته الافتتاحية على شالكه (2-1)، من ملعب ماينتس بنقطة بعد ان تعادل معه صفر-صفر الاحد في المرحلة الثانية من الدوري الالماني لكرة القدم.

وبدوره اكتفى ماينتس الذي سبق ان خرج من الدور الاول لمسابقة كأس المانيا والدور التمهيدي للدوري الاوروبي "يوروبا ليغ"، بالتعادل للمرحلة الثانية على التوالي بعد ان اكتفى بنقطة ايضا في مباراته الاولى ضد بادربورن (2-2).

وفي مباراة ثانية، اكتفى بوروسيا مونشنغلادبلاخ الذي حل سادسا الموسم الماضي ما سمح له بالتأهل الى دور المجموعات من يوروبا ليغ، بالتعادل للمباراة الثانية على التوالي وهذه المرة خارج قواعده امام فرايبورغ صفر-صفر.

وكان فريق المدرب السويسري لوسيان فافر الذي اسعفه الحظ بعدما اضاع السويسري ادمير محمدي ركلة جزاء لاصحاب الارض في الدقيقة 63، اكتفى في المرحلة الافتتاحية بالتعادل على ارضه مع شتوتغارت 1-1 بفضل هدف في الثواني الاخيرة من بطل العالم كريستوف كرامر، فيما خسر فرايبورغ امام مضيفه اينتراخت فرانكفورت صفر-1.

- ترتيب فرق الصدارة:

1- باير ليفركوزن     6 نقاط من مباراتين

2- بادربورن          4 من 2

3- هوفنهايم          4 من 2

4- كولن              4 من 2

5- بايرن ميونيخ      4 من 2

 فرانكفورت           4 من 2

7- هانوفر            4 من 2