مقتل خمسة جنود في هجومين متزامنين للقاعدة في جنوب اليمن

21:43

2014-08-31

صنعاء - الشروق العربي - قتل خمسة جنود الاحد في هجومين متزامنين احدهما انتحاري، نفذهما تنظيم القاعدة ضد مواقع للجيش في محافظة شبوة بجنوب اليمن، حسبما افاد مصدر عسكري. واكد المصدر ان "ثلاثة جنود قتلوا في هجوم انتحاري بسيارة مفخخة استهدف مقرا للجيش يقع داخل مبنى الادارة المحلية لبلدة ميفعة في محافظة شبوة" الجنوبية التي تعد من ابرز معاقل التنظيم المتطرف.

وبشكل متزامن، شن مسلحو القاعدة بحسب المصدر هجوما آخر بالاسلحة الرشاشة استهدف مقرا للجيش في مدينة عزان القريبة من ميفعة، و"اسفر الهجوم عن مقتل جنديين مصادر عسكرية". واكد شهود عيان لوكالة فرانس برس حصول اشتباكات عنيفة في عزان بين الجيش ومسلحي القاعدة.

الى ذلك، اغتال مسلحان ينتميان لتنظيم القاعدة مساء السبت ضابطا في الشرطة اليمنية في مدينة الحوطة عاصمة محافظة لحج الجنوبية، حسبما افاد مصدر امني محلي لوكالة فرانس برس الاحد.

وذكر المصدر ان المسلحين كانا على متن دراجة نارية وقد لاذا بالفرار بعد ان قتلا العقيد صالح عبدالله صالح (65 عاما) امام منزله في وسط الحوطة. وتمكن المهاجمان من الفرار. ويشهد اليمن نشاطا مستمرا لتنظيم القاعدة، وهو معقل "تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب" الذي تعتبره واشنطن الفرع الانشط للشبكة المتطرفة.

وقد استفادت القاعدة في الجزيرة العربية من ضعف السلطة المركزية في اليمن في 2011 بعد الانتفاضة الشعبية ضد الرئيس السابق علي عبدالله صالح، لتعزيز حضورها خصوصا في جنوب البلاد وجنوب شرقها