إسرائيل: حماس خططت لاغتيال ليبرمان

14:22

2014-11-21

القدس- الشروق العربي - أفاد مسؤولون إسرائيليون أن السلطات الإسرائيلية اعتقلت أربعة فلسطينيين يشتبه في تخطيطهم لاغتيال وزير الخارجية، أفيغدور ليبرمان، بإطلاق صاروخ مضاد للدبابات على سيارته وهو في طريقه إلى مستوطنته في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف المسؤولون أن الخطة حاكتها حركة حماس خلال حرب غزة في يوليو وأغسطس.

ويأتي الكشف عن الخطة في وقت توترت فيه العلاقات بين إسرائيل والرئيس الفلسطيني، محمود عباس، المدعوم من واشنطن، والذي يتخذ من الضفة الغربية مقراً لإدارته، بسبب خلافات حول الحرم القدسي.

كما أصدر جهاز الأمن الداخلي (شين بيت) بياناً، ليل أمس الخميس، أعلن فيه أن ثلاثة من المحتجزين الفلسطينيين أعضاء في حماس، وأنهم أقروا خلال استجوابهم بأنهم كانوا يأملون بأن يبعث قتل ليبرمان "رسالة لإسرائيل تؤدي إلى إنهاء حرب غزة".

من جهتها، لم ترد حماس، التي تسيطر على قطاع غزة، على هذه المزاعم على الفور. وقال "شين بيت" إن محكمة عسكرية وجهت الاتهام للمشتبه بهم، ولم يذكر ما إذا كانوا قد طعنوا فيه.

ويعيش الفلسطينيون الأربعة قرب مستوطنة نوكديم حيث يوجد منزل ليبرمان، وراقبوا الموكب الدبلوماسي لوزير الخارجية اليميني، وفقاً لـ"شين بيت".

كذلك اعتبر جهاز الأمن الداخلي أن خطة الاغتيال مؤشر على أن حركة حماس تصعد من أنشطتها في الضفة الغربية والقدس الشرقية.