الفيفا يقاضي أفرادا بسبب قرعة المونديال

15:25

2014-11-19

الشروق العربيقدم الاتحاد الدولي لكرة القدم الثلاثاء شكوى جنائية بشأن سوء تصرف محتمل من بعض الأفراد" أمام المحاكم السويسرية فيما يتصل بمنح حقوق استضافة كأس العالم 2018 و2022.

وقال الفيفا الخميس الماضي إنه لا يوجد أي سبب يدعوه لإعادة فتح عملية التنافس على استضافة نسخة 2022 في قطر وكذلك 2018 المقررة في روسيا وذلك بعدما حصل على تقرير طال انتظاره من رئيس غرفة التحقيقات بلجنة القيم مايكل غارسيا.

لكن سيب بلاتر رئيس الفيفا أكد اليوم أنه بناء على توصية هانز يواكيم إيكرت قاضي لجنة القيم التابعة للاتحاد الدولي فإنه بات "من واجبه" التقدم بشكوى إلى المحاكم السويسرية.

وقال غارسيا الأسبوع الماضي إن الاتحاد الدولي "حرف النتائج" التي توصل اليها ليدخل الفيفا في أزمة جديدة.

لكن ايكرت قال وقتها إن أي مخالفات وردت في تقرير غارسيا كانت أصغر من أن تتطلب إعادة فتح باب التصويت على البطولتين.

وقال بلاتر ردا على أسئلة بموقع الفيفا الإلكتروني الثلاثاء "قدمت الشكوى الجنائية بناء على توصية من القاضي إيكرت"

وأضاف "لا يمكنني التعليق على أي مخالفات جنائية محتملة.لست محاميا. لم أكن من خاطبه التقرير الذي لم أطلع عليه أيضا."

وتابع "لكن بناء على توصيات القاضي إيكرت بات من واجبي كرئيس للاتحاد الدولي أن اتقدم بشكوى"

وقال بلاتر رافضا دعوات لنشر تقرير غارسيا بالكامل إن الفيفا لا يملك السلطة للقيام بذلك.

وتابع المسؤول السويسري "إذا رغب الفيفا في نشر التقرير فإننا سنخالف بذلك قانون الاتحاد الدولي ذاته إضافة إلى قوانين