أمل القبيسي: ماراثون زايد الخيري وقفة في وجه معاناة سرطان الاطفال في مصر

14:32

2014-11-18

الشروق العربي - أبوظبي - دعت معالي الدكتورة أمل القبيسي مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم إلى المساهمة الفاعلة والمشاركة في تقديم الدعم والمساندة لأهداف ماراثون زايد الخيري في القاهرة الذي يقام لصالح المصابين بسرطان الأطفال في مصر، مؤكدة أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" استطاعت تمكين وإغاثة ودعم ومساعدة المتضررين والمحتاجين في الوطن العربي والعالم، وأسهمت برؤية القائد الحكيمة وأياديه البيضاء أن تكون جسرا حيويا تنطلق عبره المبادرات الإنسانية وقوافل الخير الإماراتية لتصل وتشمل كافة الفئات التي تعاني من الأمراض المختلفة والعوز والأضرار في مختلف القضايا الإنسانية.


وأشادت معاليها بدعم وتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، واهتمامه الكبير بتجسيد روح التعاون والشراكة والوقوف مع الآخرين لاجتياز معاناتهم وتخطي الصعاب التي يمرون بها، مشيرة إلى أن تنظيم ماراثون زايد الخيري في القاهرة لدعم المصابين بسرطان الأطفال في مصر ما هو الا تجسيدا لرؤية القيادة الرشيدة ودورها الريادي في دعم المبادرات الإنسانية وتعزيز دور الإمارات وتواصلها بنهجها الإنساني وأعمالها الخيرية لكافة شعوب العالم، موضحة أن ماراثون زايد الخيري بفكرته التي انطلقت من قبل الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الاعلى للقوات المسلحة قبل عشرة أعوام لمعالجة مرضى الكلى في نيويورك وانتقل بمحطته الثانية الى ابوظبي، وجاء دوره الآن في القاهرة، أصبح علامة ساطعة في المبادرات الخيرية الرياضية الاماراتية على صعيد العالم، لنجاحاته الكبيرة وإسهاماته الرائدة في كل محطة .


وأشارت إلى أن توجيهات «أم الإمارات»، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، تحث دائماً على تقديم المساعدة والدعم للمحتاجين، ومد يد العون لتخفيف معاناتهم وتوفير أبسط مقومات العيش بسلام وأحياء الأمل بين صفوفهم.


وقالت معاليها: إن مثل هذا الحدث، لابد وأن يسارع الجميع من أجل المشاركة فيه والتفاعل معه بالتبرع والدعم، نظراً للرسالة الإنسانية التي يحملها، حيث يمثل وقفة في وجه المعاناة، ويهدف إلى رفعها عن المصابين بسرطان الاطفال والتخفيف عنهم ومساندتهم في محنتهم، كما أنه يحمل اسماً غالياً على قلب كل إماراتي، وهو المغفور له بإذن الله تعالى، طيب الذكر، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والذي كان سباقاً إلى الخير في كل مكان، ويعرف القاصي والداني سجاياه، ووصلت أياديه البيضاء إلى بقاع الدنيا قاطبة، واليوم، وبعد رحيله، لا يزال اسمه رمزاً للخير والعطاء.


وأشادت معاليها بدعم وتبرع الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد ال نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة للفئة المستهدفة من الماراثون، الى جانب الدعم السابق المقدم من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك " أم الإمارات " رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة مجلس الاعلى للأمومة والطفولة، مؤكدة أن هذا الدعم يؤكد تلاحم قيادة الإمارات مع مبادرات العطاء لدعم الفئات المتضررة والمحتاجين من مختلف أبناء الوطن العربي والعالم.


وعن مشاركة مجلس أبوظبي للتعليم في دعم ماراثون زايد الخيري في القاهرة قالت إن المجلس وبالتنسيق مع مجلس ابوظبي الرياضي سيكون حاضرا بقوة من خلال مشاركة 43 طالبا وبإشراف كوادر تربوية وتعليمية وطنية من مدارس ابوظبي وذلك بالتنسيق مع مجلس أبوظبي الرياضي، في خطوة تؤكد حرص المؤسسات الحكومية على غرس المفاهيم الخيرية والإنسانية في وجدان طلبة المدارس والتأكيد على تواصل أبناء الإمارات في كافة الفعاليات ذات البعد الإنساني والخيري .


وأشادت معالي الدكتورة أمل القبيسي بدور اللجنة المنظمة للماراثون برئاسة الفريق الركن/ محمد هلال الكعبي النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الوطنية رئيس مجلس إدارة نادي ضباط القوات المسلحة، مؤكدة أن اللجنة اعتادت على تنظيم الأحداث والفعاليات الاستثنائية، متمنية للحدث أن يحقق أهدافه ويواصل عطاءاته ليخفف الألم على المرضى وذويهم ويزرع الأمل والبسمة في قلوب المصابين، مؤكدة أن إرث الإمارات الأكبر، يتمثل في رصيد الخير الذي لا ينفد، والسلام الذي تشرق به على العالم من خلال كل فعالية، سواء على أرضها أو خارجها.


الجدير بالذكر ان الماراثون يقام بتوجيهات الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، في محطته الثالثة بالقاهرة، تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 43، والذي يعود ريعه لصالح مرضى سرطان الأطفال بالقاهرة "57357". كما اعتمدت اللجنة المنظمة العليا جوائــــز ماليــة للفائزين الأوائل في الماراثون وقدرها(مليون جينة مصري)، ويقام الماراثون لمسافة 10 كيلو مترات على 4 فئات، هي السباق الرئيسي (المحترفين) للجنسين (سيدات + رجال)، السبــــــاق الجماهيــــري للجنسيــــــــن (سيدات + رجال)، سباق الشباب تحت 18 سنة للجنسيــــــــن (بنات وأولاد)، وسباق ذوي الاحتياجات الخاصة، Hand Cycle))، ويتوقع مشاركة أكثر من 50,000 الف متسابق.

فقرة ثابتة مع كل رسالة عن الماراثون
تتطلع اللجنة المنظمة لدعم إضافي من أصحاب الخير والعطاء للمساهمة الفاعلة في علاج 8000 آلاف من المصابين بسرطان الاطفال، وتم اعتماد الحساب التالي من قبل إدارة المستشفى لاستقبال التبرعات.

- See more at: http://alwatannewspaper.ae/news.php?n_id=40995#sthash.p2UUzAEg.dpuf