صحف الإمارات: تحذير من مصائد التطرف والخيانة الوطنية

14:17

2014-11-18

الشروق العربيحذر برلمانيون وعلماء وحقوقيون، الشباب من الوقوع في مصائد التطرف والانجرار وراء الخيانة الوطنية، فيما أكد رئيس اتحاد مصارف الإمارات أن نسبة تغطية الديون المتعثرة في الدولة بلغت 100%، ومن جانبها أفادت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية بأن الدفعة الثانية من مجندين الخدمة الوطنية ستباشر الخدمة في 20 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، في حين توقع تقرير أكسفورد إيكونومكس أن يضخ الطيران المدني 53.1 ملياراً في اقتصاد دبي، وفق ما ورد في الصحف المحلية اليوم الثلاثاء.

أكدت صحيفة الاتحاد، أن "دولة الإمارات تنعم بالأمن والاستقرار والعدل والسلام الاجتماعي، واستطاعت من خلال منظومة من القيم العليا أن ترسي الاستقرار الاجتماعي والاقتصادي وتحفظ كرامة الفرد والجماعة دون تمييز أو تفرقة، ولن تأبه الدولة للحملات المغرضة التي تشنها المنظمات الخارجية الفاسدة من أجل تشويه سمعة الدولة، خصوصاً مع الالتفاف الشعبي والبنيان الاجتماعي المرصوص الذي يصد أي محاولة لتشويه سمعة الدولة أو أركانها الراسخة، بحسب برلمانيون وعلماء وحقوقيون إماراتيون".

وأضافت الصحيفة، أن "دولة الإمارات اتخذت قرارات لحماية الدولة وشعبها، من خلال الكشف عن التنظيمات السرية التي تهدد أمن البلاد، وتحذير الشباب من الانجرار وراء الخيانة الوطنية، التي يروج لها المفسدون في الأرض بشتى الطرق".

قصة نايف


ولفتت الصحيفة إلى قصة نايف الشحي الشاب ابن العشرين ربيعاً الذي كاد يقع ضحية لتنظيم سري، ولكن أسئلته المتكررة وذكاءه وفطنته قادته إلى الطريق الصحيح وإحباط الفخ الذي كان من الممكن أن يقع فيه، وبداية الأمر انضمامه لإحدى الجمعيات منذ الصف السابع حتى الحادي عشر، وكان سعيداً بانضمامه للجمعية ومستمتعاً بالرحلات الداخلية والخارجية التي تقوم بها، إضافة إلى لعب الكرة، وغيرها من النشاطات الترفيهية.

وتابعت الصحيفة سرد قصة نايف الذي واصل في الجماعة إلى مسمى "مساعد إشراف" عندما كان في الصف الحادي عشر، وبدأ بحضور الاجتماعات الليلية التي تقام في وقت متأخر، وبعد صلاة الفجر، وهي أوقات كانت مستغربة بالنسبة لنايف، إضافة إلى ذلك كان المسؤولون قلقين ويراقبون المكان من حولهم، وكانوا يتفقدون النوافذ بين حين وآخر، وهي أمور لم يجد نايف تفسيراً لها، مثل لماذا اجتماعاتهم سرية؟ لماذا هي مغلقة؟ حتى تجرأ وسألهم عن المنهج الذي يتبعون والخط الذي يسيرون عليه، وقالوا له إننا نسير على منهج الله ورسوله، ولكن بعد أن غادر باقي المنظمين، قالوا له نحن نتبع منهج "الإخوان المسلمين".

الإخوان المسلمين


ودفع الفضول نايف الشحي للبحث والتحري حول "الإخوان المسلمين"، وهي المفردة التي لم يكن على دراية بمعناها، حتى بدأت فترة الاعتقالات في دول المنطقة للإخوان المسلمين، وبدأ كبار علماء المسلمين التحذير من السموم التي يدسونها، ومن أفعالهم التي تعمل على إبعاد الشخص عن الصواب، وسحبه إلى تيار خاص بهم عنوانه العنف والإرهاب والتخريب.

الحياد خيانة


وأكد عضو المجلس الوطني الاتحادي، سلطان الشامسي، ضرورة ارتقاء عمليات محاربة الإرهاب إلى حجم الخطر الذي تشكله على المجتمعات، مؤكداً ضرورة الوقوف في وجه الدول الممولة للإرهاب مالياً أو لوجستياً، ومحاسبة الدول التي دعمت عمليات التجنيد، ووفرت ممرات آمنة لانتقال المقاتلين والمجندين عبر أراضيها لمناطق القتال ومعسكرات الإرهاب.

وقال الشامسي إن "توفير غطاء خليجي متوافق ومنسجم سيساهم في تعضيد الجهود الرادعة لممارسات "الخلايا النائمة" التي أظهرت سلسلة المحاكمات المنظورة في الدول الخليجية تناميها وخطورتها"، مؤكداً أن "الحياد الذي يطالب به البعض في التصدي للإرهاب خيانة في حق البشرية، بعد أن أظهرت الجماعات المتشدقة بالدين وهو منهم براء خصومة بغيضة تجلت صورها بمظاهر القتل والتمثيل بالجثث، وقتل المدنيين وتشريد الأطفال".

الديون المتعثرة 


من جانبها أكدت صحيفة الخليج، أن "متوسط نسبة تغطية الديون المتعثرة في القطاع المصرفي في الإمارات يبلغ 100%"، لافتاً إلى أن "العديد من البنوك تجاوزت نسبة تغطيتها حدود ال 100% بحسب رئيس اتحاد مصارف الإمارات عبدالعزيز الغرير خلال ناقش مؤتمر الملتقى المصرفي في منطقة الشرق الأوسط".

وأضاف الغرير أن "جميع المصارف تسعى إلى الإبداع من أجل تحقيق النجاح، وفي ظل التطورات التقنية التي نشهدها، بات الابتكار أساسياً ومهماً جداً، ورغم أن فروع المصارف ما زالت تشكل أهمية كبيرة للعملاء، خاصةً هؤلاء الذين يفضلون التعامل مع موظفي المصارف سواء بشكل مباشر أو عبر الهاتف، إلا أن عدداً كبيراً من العملاء باتوا يفضلون تنفيذ معاملاتهم المصرفية عن طريق الأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية".


الدفعة الثانية 


وأفادت هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، بأن "الدفعة الثانية من المطلوبين للتجنيد ستباشر الخدمة في 20 ديسمبر (كانون الأول) المقبل، للذكور والإناث، وذلك في خمسة مراكز، هي معسكر سيح اللحمة، معسكر العين، معسكر ليوا، معسكر المنامة، وللإناث في مدرسة خولة بنت الأزور"، بحسب صحيفة الإمارات اليوم.

وأوضحت الهيئة أن "المنتسبين للدفعة الثانية في الخدمة الوطنية، هم المواطنون الذكور من مواليد 30 مايو 1984حتى 30 مايو 1989، ما عدا العسكريين بين العاملين في وزارة الدفاع والقوات المسلحة، مشيرة إلى أنه ستتم معرفة أسماء من تم قبولهم للالتحاق بالخدمة الوطنية عبر إرسال رسائل نصية قصيرة".

ولفتت إلى أنه "سيتم التواصل مع المنتسبين بخصوص البطاقة العسكرية، داعية المواطنين الذين لديهم أي استفسارات بشأن التسجيل في الخدمة الوطنية والإجراءات المتبعة، إلى التواصل معها عبر البريد الإلكتروني ومواقعها للتواصل الاجتماعي".

وانتهت في السادس من نوفمبر(تشرين الثاني) الجاري المهلة التي أعلنتها هيئة الخدمة الوطنية والاحتياطية، لتسجيل الدفعة الثانية من المطلوبين لأداء الخدمة الوطنية، محذرة من أنه سيتم اتخاذ الإجراءات القانونية تجاه المتخلفين عن التسجيل فور انتهاء موعد التسجيل.

الطيران المدني 


وبحسب صحيفة البيان، توقع تقرير لـ"أكسفورد إيكونومكس" الصادر بعنوان "قياس الآثار الاقتصادية لقطاع الطيران المدني في دبي"، أن "تقفز مساهمة قطاعي الطيران والسياحة والأنشطة ذات الصلة في اقتصاد دبي إلى 53.1 مليار دولار في عام 2020، أي ما يعادل 37.5% من ناتج دبي الإجمالي المحلي، وأن يدعم القطاعان أكثر من 754500 فرصة عمل في دبي، وساهمت طيران الإمارات ومطارات دبي وقطاع الطيران عامة بـ 26.7 مليار دولار في اقتصاد دبي في عام 2013، كما دعم هذا القطاع ما مجموعه 416500 وظيفة، أي ما يعادل 21% من إجمالي الوظائف في الإمارة".

ويوضح التقرير، الذي يعد امتداداً لدراسة أجراها مركز الأبحاث ذاته في 2011، الفوائد التي حققها هذا القطاع وما يتصل به من أنشطة لاقتصاد دبي في عام 2013 من حيث إجمالي القيمة المضافة والتوظيف. كما يقدم التقرير تقديرات لهذا القطاع وتأثيراته المباشرة في عامي 2020 و2030.

ويؤكد التقرير الأهمية المتنامية لقطاع الطيران كمحرك رئيس للتطور الاقتصادي، وتأثيراته ومساهماته في القطاعات الأخرى كعامل مساعد في العديد من الأنشطة الاقتصادية.