الثلاثاء.. اختيار المدينة المضيفة لمونديال القوى

14:03

2014-11-18

الشروق العربييختار الاتحاد الدولي لألعاب القوى، الثلاثاء، في موناكو المدينة المضيفة لبطولة العالم 2019، بين 3 مدن هي الدوحة عاصمة قطر، وبرشلونة الإسبانية، ويوجين بالولايات المتحدة.

وكانت الدوحة خسرت رهان استضافة مونديال 2017 لحساب منافستها لندن، وهي تمني النفس بالظفر بشرف الاستضافة لنسخة 2019.

ودأبت قطر في العقد الأخير على استضافة العديد من الأحداث الرياضية الكبيرة، أبرزها دورة الألعاب الآسيوية عام 2006 وكأس آسيا لكرة القدم 2011، كما أنها ستستضيف بطولة العالم للسباحة مطلع ديسمبر المقبل، ومونديال كرة اليد مطلع العام المقبل، وكأس العالم في كرة القدم عام 2022.

وفي ألعاب القوى، نظمت الدوحة مونديال 2010 داخل صالة، كما أنها تستضيف سنويا المرحلة الأولى من الدوري الماسي.

وقال رئيس الاتحادين القطري والآسيوي لألعاب القوى دحلان الحمد: "استفدنا وتعلمنا كثيرا من الخسارة أمام لندن في نسخة 2017، لم نشعر أن اختيار الاتحاد الدولي للندن رفض لترشيحنا ولكن تشجيع لنا لتقديم ترشيحنا لنسخة عام 2019".

وتواجه الدوحة منافسة من برشلونة التي استضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 1992، ويوجين التي حققت نجاحا خلال استضافتها لبطولة العالم للشباب عامي 2012 و2014.

وتستند يوجين في ترشيحها على كون الولايات المتحدة الرائدة في ألعاب القوى (275 ميدالية بينها 132 ذهبية في 14 نسخة من المونديال)، لم يسبق لها استضافة هذا الحدث العالمي منذ إنشائه عام 1983، واختيرت أميركا الشمالية مرة واحدة لاستضافة العرس العالمي عام 2001 في أدمونتون الكندية.

وتقام النسخة المقبلة للمونديال في بكين من 22 إلى 30 أغسطس 2015.