خليجي 23 بين العراق والكويت

13:58

2014-11-18

الشروق العربييعقد الثلاثاء في الرياض اجتماع لرؤساء الاتحادات الخليجية واتحادي العراق واليمن لكرة القدم لمناقشة إقامة دورة كأس الخليج الثالثة والعشرين في الكويت أو في العراق.

وبحسب اجتماع أمناء سر هذه الاتحادات الاثنين على هامش "خليجي 22"، فإنه لن يتخذ غدا أي قرار نهائي بشأن اسناد استضافة الدورة المقبلة كما جرت العادة.

حيث سيتم تأجيل البت في تحديد الدولة المضيفة ل"خليجي 23" إلى ما بعد اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) بعد نحو ثلاثة أشهر لدرس رفع الحظر عن إقامة المباريات الدولية في العراق.

ويأتي تأجيل البت بالدورة المقبلة من الآن بناء على رغبة مسؤولي الاتحاد العراقي الذي ينتظر حسم الأمر مع الفيفا.

ففي حال عدم رفع الحظر عن الملاعب العراقية ستقام البطولة المقبلة في الكويت، أما في حال تقرر رفع الحظر فستستضيف البصرة "خليجي 23".

وكان من المقرر أن تستضيف البصرة منافسات النسخة الحالية، لكنها نقلت إلى الرياض لعدم استقرار الوضع الأمني في العراق واستمرار الحظر من الفيفا، وهو الوضع الذي لا يزال قائما ويهدد استضافتها ل"خليجي 23" أيضا.

وكشف مسؤولو الرياضة العراقية عن مساعيهم الجدية للحصول على موافقة الفيفا على إقامة المباريات في العراق ورفع الحظر حتى تتمكن البصرة من استضافة "خليجي 23" خصوصا وأن العراق أبدى استعداده وجهوزيته لتنظيم النسخة المقبلة، لكن يبقى عامل الاستقرار الأمني حاجزا أمام استضافة البطولة.

وكان تقرير اللجنة الدائمة لأمناء سر الاتحادات المشاركة في الدورة الخليجية قد أوصى في وقت سابق ب"إسناد استضافة النسخة الثالثة والعشرين من بطولة كأس الخليج إلى الكويت مطلع عام 2016".