بوتفليقة يظهر لأول مرة بعد عودته من فرنسا

20:54

2014-11-17

الجزائر- الشروق العربي - ظهر الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة للمرة الأولى على شاشات التلفاز، لفترة وجيزة مساء الأحد، بعد 3 أيام قضاها بمستشفى في فرنسا، وكان يجلس على كرسي متحرك مستقبلا سفراء دول السودان ومالي وهولندا والمبعوث الفلسطيني.

وغادر بوتفليقة (77 عاما) الجزائر الخميس الماضي في زيارة لم يعلن عنها مسبقا إلى مستشفى في مدينة غرونوبل الفرنسية، لإجراء فحوصات طبية لم تحدد طبيعتها. وأصيب بوتفليقة بسكتة دماغية عام 2013.

ونادرا ما كان الرئيس يظهر على شاشة التلفاز، وأثيرت العديد من الأسئلة بشأن صحة بوتفليقة وقدرته على الاستمرار في قيادة الدولة الغنية بالنفط.

وينتظر أن يستقبل بوتفليقة خلال الأسبوع الحالي الرئيس التركي طيب رجب أردوغان، الذي يقوم بزيارة للجزائر الأربعاء والخميس المقبلين.

وكان وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس، التقى بوتفليقة الأسبوع الماضي، وأكد أنه "يتمتع بكامل قواه الذهنية" رغم "صعوبة في النطق".

ولاحظ كاتب افتتاحية صحيفة "الوطن" الجزائرية عمر بربيش، أن "زحمة المواعيد البروتوكولية والإعلامية أضرت بالرئيس أكثر مما نفعته"، وفقا لما ذكرت وكالة "فرانس برس".