هند صبري : لن أضع نفسي في مواقف مخجلة.. والعالمية لها شروط

14:16

2014-11-17

الشروق العربي - جسدت الفنانة هند صبري شخصية كريمة المرأة القوية العنيدة التى تقود جزيرة بأكملها في الجزء الثاني من فيلم “الجزيرة” والذي يعرض حاليا بدور السينما وقد حازت على إعجاب الجمهور والنقاد حول دورها في الفيلم وقضايا أخرى تحدثت النجمة التونسية 

*شاركت في الجزء الأول والثانى من فيلم “الجزيرة” ...أيهما أصعب بالنسبة لها؟

بالطبع الجزء الثاني من الفيلم مختلف تمامًا عن الجزء الأول والذي تطورت فيه الأحداث والشخصيات وخاصة شخصية كريمة التى تطورت بشكل كبير فبعد أن تم القبض على كبير الجزيرة منصور الحفني أصبحت هى الكبيرة في غيابه ولذلك واجهت العديد من الصعوبات وتطلب مني جهدًا غير عادي في أدائها لأن الشخصية كانت تتعامل مع كل شخصيات العمل خاصة أنها دخلت في منافسة مع منصور الحفني على لقب الكبير.

*جسدت شخصية المرأة القوية التى تحكم أو تسيطر على جزيرة بأكملها.. ألم تتخوفين من الدور خاصة وأن الشخصية صعيدية والمرأة هناك لم تكن بهذه السيطرة على الرجل نظرا لعاداتهم وتقاليدهم؟

لا لم أتخوف من الدور لأننى كنت مذاكرة الشخصية جيدا خاصة وأن السيناريو مكتوب بشكل رائع والجزيرة مكان مختلف والمرأة في الصعيد لها دور كبير داخل المجتمع هناك تتحكم في مصائر عائلات وقد تكون كلمتها هى الأقوى والأكبر وفي الأيام الأخيرة تعاظم دور المرأة هناك وأصبحت تشارك في كل شيء.

*إلى أي مدي تأثرت الفنانة هند صبري بشخصية كريمة؟

شخصية كريمة ممكن يتأثر بها أي شخص فهي شخصية عنيدة وقوية ومع هذا تجدها حنونة وتناصر الحق دائما وتبحث عنه وهذه الشخصية أحب الشخصيات التى قدمتها إلى قلبي لأنها كانت تمتلك القوة والمشاعر الرقيقة والتى كانت تحاول أن تخفيها لكن حبها ومشاعرها تجاه منصور الحفني كانت بداخلها وهو ما أعطي للشخصية شيء جديد عن الجزء الأول.

*هل هناك صفات تجمع بينك وبين كريمة؟

كريمة تمتلك قوة وعزة نفس وتحافظ على كرامتها ولديها كبرياء وهذه الصفات تجمع بيني وبينها فأنا أحافظ على هند صبري الفنانة والإنسانة ولا أقبل أن أضع نفسي في مواقف ينتقدني فيه أحد.

*نهاية الجزء الثاني من فيلم “الجزيرة” مازالت مفتوحة ....فهل سيكون هناك جزء ثالث للفيلم؟

بالفعل .. نهاية الفيلم مفتوحة وهو ما يتيح وجود جزء ثالث لكن الصعوبة تكمن في السيناريو لأنه لابد أن يكون أقوي من الجزأين السابقين خاصة وأنهما حققا نجاحا كبيرا وإيرادات عالية.

*البعض أكد أن الإقبال الجماهيري على الفيلم كان بسبب وفاة الفنان خالد صالح؟

الفنان الراحل خالد صالح كان من الفنانين الكبار الذين يتميزون بالموهبة وقوة الأداء وهو محبوبا جدا وله جمهوره وهو ما اتضح من ردود فعل الجمهور بعد وفاته والكل شاهد جنازته التى أقيمت في الفجر فكانت حاشدة بزملائه وجمهوره.

*سينما زمان كانت تشهد ثنائيات فنية كثيرة ..فهل أنت والسقا ثنائي في السينما الآن؟

هذا الفيلم يعتبر الفيلم الثالث الذي يجمعني بالفنان أحمد السقا والأفلام الثلاثة حققت نجاحا كبيرا وهو ما يؤكد على وجود (كيميا) بيننا وهو فنان موهوب ومجتهد ويبذل كل ما في وسعه في عمله وهو ما أفعله أنا أيضا ولذلك أحب العمل معه جدا.

*هل هناك أعمال جديدة تستعدين لها؟

هناك أعمال درامية أقوم بقراءتها حاليا وهناك أيضا عمل للسينما التونسية بعنوان “زهرة حلب” مع المخرج التونسي رضا باهي وسندخل تصويره قريبا.

*شاهدنا فنانين عرب ومصريين كثيرون في أعمال أجنبية فهل هناك مشروعات أجنبية تم عرضها على الفنانة هند صبري؟

العمل في سينما أجنبية يتطلب أشياء كثيرة وترتيبات أخري ويحتاج لمجهودا يفوق الحد ولذلك لم أفكر في ذلك وأترك هذا للظروف.

أحمد مالك مع