مسئول أمريكى: اثنان من أكبر ممولى القاعدة يتمتعان بحصانة قطر

17:29

2014-11-16

الشروق العربي 

كشف مسئول أمريكى معنى بالعقوبات الخاصة بالإرهاب، عن أن اثنين من أكبر ممولى تنظيم القاعدة، يتمتعان بحصانة قطر، على الرغم من وضع أسمائهما على القائمة السوداء العالمية للإرهاب. وقالت صحيفة الصنداى تليجراف، الأحد، إن هذا الكشف يلقى بشكوك جادة على إصرار الدولة الخليجية الصغيرة الزعم بأنها لا تدعم الإرهاب، بما فى ذلك الإرهابين فى سوريا والعراق، كما أنه سيعزز الدعوات المتزايدة للحكومة البريطانية للقيام بمزيد من الضغط على قطر لشن حملة على ممولى الإرهاب فى أعقاب قتل اثنين من موظفى الإغاثة البريطانية فى سوريا.

 

وتمتلك قطر استثمارات ضخمة فى بريطانيا، بما فى ذلك استثماراتها فى ناطحة سحاب شارد، وفى نفس الوقت تتغاضى عن ممولى الإرهابين، الذين يعيشون ويعملون على أراضيها. وبحسب ديفيد كوهين، نائب وزارة الخزانة الأمريكية لشئون الإرهاب والاستخبارات المالية، فإن القطريين خليفة محمد ترك السباعى وعبد الرحمن بن عمر النعيمى، يتحركون فى الدوحة بحرية كما يحلو لهم. ويتهم كوهين كلا من قطر والكويت بالتراخى القضائى تجاه ممولى الإرهاب، لكن حتى الآن فإن مصير عدد من أولئك، المدرجين ضمن قائمة الإرهابيين العالميين لدى الولايات المتحدة، غير معروفون.

 

وتقول الصنداى تليجراف إن قطر رفضت الرد على استفسارتها بشأن وضع السباعى والنعيمى، الموضوعين على قائمة عقوبات كلا من الأمم المتحدة والولايات المتحدة، وتضيف، لكن خلال جلسة أسلئة وردود، فى أعقاب كلمة ألقاها فى واشنطن، حصلت الصحيفة على نسخة من تفاصيلها، قال كوهين: "هناك ممولون ضمن قائمة الأمم المتحدة والولايات المتحدة للإرهاب، يعيشون فى قطر. هناك خليفة السباعى والنعيمى".