توتر غربي روسي يهيمن على قمة العشرين

11:45

2014-11-15

بروكسل- الشروق العربي - يحضَر زعماء مجموعة الدول العشرين G20 لانطلاق أعمال قمة المجموعة، السبت، في أستراليا في ظل أجواء من التوتر على خلفية أزمات سياسية أبرزها الأزمة الأوكرانية.

وتتركز قمة زعماء مجموعة العشرين، في مدينة برزبين، على تعزيز النمو العالمي، وتأمين نظام المصارف العالمي وسد الثغرات الضريبية للشركات الكبرى متعددة الجنسيات.

لكن في ظل الاتفاق على معظم بنود جدول الأعمال الاقتصادي، وإبرام اتفاق بخصوص المناخ الأسبوع الماضي في بكين بين الصين والولايات المتحدة، تتحول الأنظار إلى المخاوف الأمنية.

ويصل الرئيس الأميركي باراك أوباما إلى برزبين، السبت، حيث سيناقش تطورات الأوضاع في أوكرانيا مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند ورئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

ويطغى التوتر الدبلوماسي بين روسيا والغرب على مشاورات القمة، وقد تبنت أميركا وبريطانيا وأستراليا، مؤخرا، لهجة حادة حيال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن ودور موسكو في الأزمة الأوكرانية.