جيش العراق يستعيد بيجي.. وقتلى ببغداد

11:40

2014-11-15

بغداد- الشروق العربي - ذكرت مصادر أمنية عراقية أن الجيش استعاد السيطرة على مدينة بيجي الاستراتيجية بالكامل شمالي بغداد والقريبة من كبرى مصافي النفط بعد أشهر من سيطرة "تنظيم الدولة" عليها، بينما قتل 17 شخصا وأصيب 57 آخرون على الأقل، الجمعة، في تفجير سيارتين مفخختين شمالي العاصمة العراقي.

وقال أحمد الكريم رئيس مجلس محافظة صلاح الدين حيث تقع المدينة، إن "القوات العراقية تمكنت من استعادة السيطرة بالكامل على مدينة بيجي بعدما فر (مسلحو داعش)"، وذلك بعد أكثر من أسبوعين من المعارك.

قتلى من تنظيم "داعش"

وذكرت مصادر أمنية أن قصفا لقوات التحالف على مواقع "تنظيم الدولة" بين منطقتي بيجي والشرقاط، خلف عددا من القتلى بين مسلحي التنظيم.

وقالت المصادر الأمنية إن 16 شخصا من عناصر "تنظيم الدولة" بينهم عدد من القياديين قد قتلوا في قصف لقوات التحالف الدولي في أحد المناطق التابعة لمحافظة صلاح الدين التي تبعد حوالي 170 كيلومترا شمالي بغداد.

وأضافت: "قصف طيران التحالف الدولي سيارة تابعة لعناصر التنظيم بين منطقتي بيجي والشرقاط شمالي تكريت ما تسبب بمقتل 16 شخصا من أعضاء التنظيم بينهم 3 قياديين".

من جانب آخر، قتل 20 شخصا من عناصر "تنظيم الدولة" وأصيب 8 من عناصر البيشمركة الكردية في اشتباكات مسلحة بين الطرفين، الجمعة، في إحدى القرى غربي كركوك 250 كيلومترا شمالي بغداد.

واندلعت الاشتباكات بين قوات البيشمركة الكردية ومسلحي "تنظيم الدولة" في إحدى القرى التابعة لقضاء الدبس غربي مدينة كركوك.

قتلى في بغداد

وفي سياق متصل، ووفقا لمصادر طبية وأمنية، قتل 17 شخصا وأصيب 57 آخرون على الأقل في تفجير سيارتين مفخختين شمالي بغداد.

ووقع أحد التفجيرين قرب مجرى نهر الفرات في منطقة الكريعات، ما أدى إلى مقتل 7 أشخاص على الأقل، أما الثاني فوقع قرب مطعم في منطقة الأعظمية، ما أدى إلى مقتل 10 أشخاص، بحسب المصادر.

وتتعرض بغداد بشكل دوري لتفجير سيارات مفخخة وهجمات انتحارية.