افتتاح مؤتمر الإمارات لرعاية مرضى السرطان

16:05

2014-11-14

الشروق العربيافتتح الدكتور مطر الدرمكي المدير التنفيذي لشركة "صحة" أمس الخميس في أبوظبي فعاليات مؤتمر الإمارات للأورام الثالث، تحت شعار "وضع معايير أعلى للرعاية الصحية لمرضى السرطان" .
وحضر المؤتمر ما يزيد على ال 1000 شخص، وأكثر من 80 متحدثاً محلياً ودولياً من المختصين والخبراء في مجال الأورام، وتستمر فعالياته على مدار 3 أيام، باستضافة من "مستشفى توام" بالاشتراك مع "جونز هوبكنز الطبية"، الذي يعد جزءاً من منظومة الرعاية الصحية "صحة" ويعتبر توام مركزاً إقليمياً مرجعياً للعناية الطبية التخصصية وقِبلةً لعلاج الأورام على مستوى الدولة .
قال الدكتور علي العبيدلي، المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية لشركة "صحة" إن دولة الإمارات ملتزمة بتطبيق أفضل الممارسات العالمية المعمول بها في مجال الرعاية الصحية والطبية المتقدمة، خاصة رعاية مرضى السرطان، إذ وضعت منهاجاً شاملاً لتوفير الرعاية الصحية المثلى لهؤلاء المرضى، ويعد مؤتمر الإمارات للأورام الذي تحرص مستشفى توام على تنظيمه سنوياً واحداً من الأساليب التي تنتهجها الإمارات، للاستفادة من الخبرات العالمية من أجل توفير الرعاية الصحية لمرضى السرطان .
وأضاف: يعد انعقاد المؤتمر على أرض الإمارات تجسيداً لدعمها لبرامج الرعاية الصحية . وأشار إلى أن شركة "صحة" حرصت وبدعم من القيادة الحكيمة على توفير كل السبل من أجل توفير الرعاية الصحية لمرضى السرطان، فعمدت منذ عام 2007 إلى افتتاح مركز العناية بصحة الثدي، الذي يعد الأول من نوعه في دولة الإمارات، وهو مجهز بأحدث الأجهزة الطبية للفحص والتشخيص، هذا إلى جانب إطلاق هذا المركز لوحدة متنقلة لتصوير الثدي بالأشعة (الماموغرام) وهذه الخدمة الأولى من نوعها على مستوى المنطقة بهدف إيصال الخدمة لأكبر شريحة من النساء في المجتمع .
وكشف الدكتور محمد جالودي رئيس مؤتمر الإمارات للأورام عن أن اجمالي عدد المصابين بالأورام السرطانية في الدولة، يصل إلى أكثر من 10 آلاف مصاب منهم نحو 1500 حالة لإصابات جديدة خلال العام الماضي، لافتاً إلى أن السرطان الأكثر انتشاراً في الدولة هو سرطان الثدي بنسبة 20%، ويعد سرطان القولون أكثر السرطانات شيوعاً بين الرجال، وتتمثل الأورام السرطانية لدى الأطفال باللوكيميا وسرطان العظام والمخ . 
وأوضح الجالودي أهمية اجراء الفحوص المبكرة للوقاية من الاصابة بالأورام السرطانية فكلما كان الورم في مراحله الأولى كلما زادت فرص شفائه، مؤكداً ضرورة إجراء فحوص الماموجرام سنويا للكشف عن سرطان الثدي للنساء فوق 40 عاماً، وإجراء المنظار للكشف عن سرطان القولون، لمن هم فوق ال 50 عاماً، إلى جانب الفحص الذاتي للرجال للكشف عن سرطان البروستات لدى الرجال .
وأشار إلى أن أحدث الدراسات والأبحاث العلمية فيما يتعلق بعلاج الأورام السرطانية تركز بشكل رئيسي على العلاجات الموجهة، من خلال أدوية بحيث تعالج المسببات الرئيسية للورم وتحد من نموه حيث أثبتت الدراسات فعالية تلك الأدوية بنسبة 100% تقريباً، لافتاً إلى أن العلاجات الجراحية في المراحل المبكرة تعد من أهم أنواع العلاج للأورام السرطانية إلى جانب العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي .
وأكد نائب رئيس المؤتمر، الدكتور سامي الخطيب، الأمين العام للجمعية الطبية العربية لمكافحة السرطان (AMAAC) أن المؤتمر يهدف إلى رفع مستوى علاج الأورام والرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة ومختلف أنحاء الشرق الأوسط، ونحن هنا خلال الأيام الثلاثة المقبلة للتعلم، ومن ثم استخدام المعلومات التي تم جمعها عندما نعود إلى مراكزنا، حتى نتمكن من تطبيق الدروس المستفادة في الرعاية لمرضانا، وهذا المؤتمر يؤكد التزامنا لتحسين معاييرنا، وبالتالي إنقاذ الأرواح .
ويشهد المؤتمر هذا العام أيضاً الدعم من المدرسة الأوروبية للأورام، فضلا عن المجتمع الدولي لأمراض النساء وسرطان الثدي، وهي مجموعة غير ربحية تهدف إلى تعزيز المعايير المثلى من الرعاية لمرضى سرطان الثدي . 
ويستقطب المؤتمر عدداً من الباحثين والأطباء العالميين، من جامعة جونز هوبكنز الطبية ومن الإمارات ومنطقة الخليج بأكملها، وكذلك من المجتمع الطبي الدولي الأوسع لمناقشة أحدث التطورات والقضايا والتحديات والبحوث والتعليم والرعاية التلطيفية في علاج السرطان . 
ويشمل برنامج المؤتمر هذا العام جلسات نقاشية حول التجارب السريرية، وتسجيل السرطان وعلاج الأورام وسرطان الثدي والرعاية التلطيفية وأورام الجهاز الهضمي وسرطان الرحم وسرطان الرئة وأورام المسالك البولية وأمراض الدم وعلاج السرطان عند الأطفال .
وتضمنت جلسات اليوم الأول للمؤتمر 7 جلسات، ركزت على أورام الجهاز الهضمي، سرطان الثدي، والتمريض المخصص للأورام السرطانية، كما تتضمن جلسات المؤتمر جلسات حول الشيخوخة، والساركوما والأورام العصبية والرعاية الداعمة والفحوص المبكرة للسرطان، ومن المقرر أن يعقد المدير الطبي ل"مستشفى توام" الدكتور ستيفن سبان، محاضرة حول آلية فحوص السرطان المبكرة .