الامارات بين أفضل 20 دولة لمعيشة الأجانب

13:01

2014-11-13

الشروق العربي 

دبي: في تصنيف أجرته صحيفة "بيزنس إنسايدر" الأميركية، أدرجت دولة الإمارات العربية المتحدة بين أفضل عشرين دولة لمعيشة الأجانب، بحثًا عن عمل، أو سعيًا وراء مناخ جديد.

بين أفضل 20 دولة

فقد حلت دلة الإمارات في المركز الخامس عشر، من حيث توفيرها الفرص الوظيفية عالية الأجور للأجانب، وهم عادة من جيل الشباب. واشارت الصحيفة إلى عوامل أخرى إضافية تعزز هذا التصنيف للامارات، بينها الفرص الوظيفية المتاحة، واعتبارات الرواتب، وجودة الحياة، والأمن المستتب، ورعاية الأبناء.

وأضافت "بيزنيس إنسايدر": "توفر هذه الدولة الغنية مناخ عمل جيدًا، وخيارات مميزة لتربية الأبناء، إلى جانب توافر سلسلة من أشهر الفنادق والمولات العالمية".

أولى في الحرية الاقتصادية

ولم تكتفِ الامارات بتصنيف الصحيفة الأميركية، فقد نالت ثقة مؤشر حرية التجارة العالمي 2015 بحلولها أولى في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. ويصدر هذا المؤشر عن مؤسسة هيرتيدج وول ستريت جورنال، التي ستنشره في كانون الثاني (يناير) المقبل، إذ سجلت 82,4 نقطة من اصل 100 للمجموع العام، لتحل في المركز 59، بفارق خمس نقاط عن الولايات المتحدة، التي حلت في المركز 40. وضم المؤشر 181 دولة.

وقالت مؤسسة هيرتيدج وول ستريت جورنال في تقرير بعنوان "مؤشر الحرية الاقتصادية 2015.. مدى أهمية التجارة وكيف يمكن إطلاقها من عقالها": "المواطنون في الدول التي تطبق حرية التجارة أفضل حالًا من الدول التي لا تطبقها، مضيفة أن المعطيات تظهر مدى العلاقة الوثيقة بين حرية التجارية، ومؤشرات إيجابية عدة، بما فيها الرفاهية الاقتصادية، وتدني معدلات الفقر، والبيئة النظيفة".

بين أفضل الأسواق

وأتت شهادة ثالثة من بريطانيا، باختيار صحيفة تليغراف أسواق دبي من بين أفضل الأسواق في العالم، قائلةً إن التسوق بدبي متعة لا تضاهيها متعة، متوقفة بصورة خاصة عند الأسواق التقليدية في منطقة الديرة، التي تضم سوق التوابل وسوق الذهب وسوق ديرة المغطى وسوق العطور.

وكتبت الصحفية: "في منطقة بر دبي، هناك سوق الأقمشة، وتعج الشوارع المحيطة به بالأجهزة الإلكترونية وآلات التصوير، وبالمتاجر الآسيوية التي توفر كل شيء تقريبًا". وأكدت تلغراف أن الوقت الأمثل لزيارة تلك الأسواق هو المساء، حيث تتحول المنطقة إلى نقطة جذب لأعداد كبيرة من الزوار.