شبان يهاجمون بحارة أميركيين في اسطنبول

10:34

2014-11-13

دبي- الشروق العربي - اعتدى شبان، يعتقد أنهم ينتمون لاتحاد الشباب التركي القومي، على ثلاثة جنود من البحرية الأميركية في أحد شوارع مدينة اسطنبول، الأربعاء.

وهاجم العشرات العسكريين، الذين كانوا يرتدون الباس المدني، في منطقة أيمنونو على الواجهة البحرية في اسطنبول، ووصفوهم "بالقتلة".

وأظهرت لقطات فيديو نشرت على موقع اتحاد الشبان الأتراك، المهاجمين وهم يحاصرون البحارة، ويلقون عليهم بطلاء برتقالي اللون.

ووصفت السفارة الأميركية لقطات الفيديو التي التقطها فيما يبدو أحد أفراد المجموعة، بأنها "مفزعة" ونددت بالهجوم.

وحاول الشبان الأتراك وضع أكياس بيضاء على رؤوس البحارة، الذين كانوا يرتدون ملابس مدنية، وطاردوهم على رصيف الميناء.

وتشير محاولة تغطية رؤوس البحارة بالأكياس البيضاء إلى حادث وقع أثناء الغزو الأميركي للعراق عام 2003، أغضب العديد من الأتراك.

وكانت القوات الأميركية اعتقلت في شمال العراق مجموعة من الجنود الأتراك، ووضعوا أكياسا على رؤوسهم واحتجزوهم لمدة ثلاثة أيام.