مستوطنون يحرقون مسجدا بالضفة الغربية

14:18

2014-11-12

القدس- الشروق العربي - أحرق مستوطنون إسرائيليون، ليل الثلاثاء الأربعاء، مسجدا في قرية المغير قرب رام الله بالضفة الغربية، على ما أفاد مسؤولون في أجهزة الأمن الفلسطينية.

وقال المسؤولون إن "مستوطنين أحرقوا بالكامل الطابق الأول من المسجد في هذه القرية الواقعة على مقربة من مستوطنة شيلو ومن طريق مخصص للمستوطنين"، مشيرين إلى أنه سبق وتم إحراق مسجد آخر في هذه القرية عام 2012.

وينتهج المستوطنون وناشطون من اليمين المتطرف الإسرائيلي منذ سنوات سياسة انتقامية منهجية تحت شعار "دفع الثمن" تقوم على مهاجمة أهداف فلسطينية وكذلك جنود في كل مرة تتخذ السلطات الإسرائيلية إجراءات يعتبرونها معادية للاستيطان.

وتشمل هذه الهجمات تخريب وتدمير ممتلكات فلسطينية وإحراق سيارات ودور عبادة مسيحية وإسلامية وإتلاف أو اقتلاع أشجار زيتون.

وغالبا ما يكتب المهاجمون عبارة "دفع الثمن" بالعبرية في أماكن الهجوم، وهو ما لم يحصل في عملية إحراق المسجد في المغير بحسب ما أفاد المسؤولون الأمنيون.

ويخيم توتر شديد في القدس الشرقية والضفة الغربية التي تشهد مواجهات قتل فيها شاب فلسطيني الثلاثاء برصاص الجيش الإسرائيلي قرب مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة، بينما عززت إسرائيل إجراءاتها الأمنية بعد مقتل جندي ومستوطنة في هجومين منفصلين الاثنين في تل أبيب وفي مستوطنة بالضفة الغربية.