خلال تسلمه جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في السويد ابراهيموفيتش يقدم تحية عاطفية لشقيقه الراحل ويُبكي الحاضرين

13:21

2014-11-12

الشروق العربينال النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم باريس سان جرمان الفرنسي جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب كرة قدم في السويد وذلك للمرة التاسعة في مسيرته الاحترافية.

ونال إبراهيموفيتش البالغ من العمر 33 عاما الجائزة للمرة الأولى عام 2005، ثم منذ العام 2007 حتى هذا العام.

العملاق السويدي وخلال إلقاء كلمته بعد تسلمه الجائزة أرسل تحية عاطفية خاصة إلى شقيقه ألكسندر جورجياف الذي توفِّي في إبريل الماضي بعد صراع طويل مع المرض، وعبر عن حزنه الشديد لفقدان، ما أثار عاطفة الحاضرين للحفل حيث ظهر بعض الحضور دامعي العين.

وشهدت مراسم الحفل نغمات حزينة حدادا على وفاة كل من كلاس إنغيسون، لاعب خط الوسط السابق الذي كان جزءا من المنتخب السويدي الذي احتل المركز الثالث في نهائيات كأس العالم 1994 لكنه خسر معركته مع السرطان، واللاعب بونتوس سيجرستروم الذي توفي بعد معاناته من ورم في المخ.

وقال إبراهيموفيتش في حفل تسليم الجوائز: "كل هذه الجوائز التي حصلت عليها تعني أنني حققت شيئاً، وهذا يعني أنني جيد بما أقوم به، ولكن لقد طغت عليها ما حدث لكلاس إنغيسون وبونتوس سيجرستروم".

وأضاف "كان لي أخ وافته المنية قبل بضعة أشهر مضت بسبب مرض مماثل (السرطان)، هناك حياة إلى جانب كرة القدم التي هي أكثر أهمية بكثير من هذا. لذلك أقول لهم ارقدوا بسلام".

اللاعب السابق ليوفنتوس وميلان وبرشلونة حاول احتواء مشاعره خلال إلقاء كلمته، قبل أن يقوم الحضور بالوقوف والتصفيق له وسط بكاء من البعض منهم.

جدير بالذكر أن إبراهيموفيتش كان قد اضطرَّ للسفر إلى العاصمة السويدية مباشرة عقب خروج فريقه من دوري أبطال أوروبا على يد تشيلسي من أجل المشاركة في جنازة شقيقه ألكسندر جورجياف، حيث تمت مراسم الدفن حسب التعاليم الإسلامية، وهي الديانة التي تدين بها أسرة اللاعب السويدي من أصول بوسنية، وبإشراف الهيئة الإسلامية هناك.

شاهد الفيديو: