مارادونا: ميسي لم يتراجع ورونالدو هو من اقترب إليه

13:13

2014-11-12

الشروق العربيدافع أسطورة كرة القدم الارجنتيني، ديغو أرماندومارادونا، عن مواطنه، لونيل ميسي، ازاء الانتقادات التي يتعرض لها بتراجع مستواه في الفترة الأخيرة.

وقال في دبي: "ميسي مازال يحتفظ ببريقه، اللاعب يقدم المطلوب منه في كرة القدم، ربما يكون البرتغالي كريستيانورونالدو هو من اقترب الى مستوى ميسي، وتحسن بالفعل فبدا خطاً إلى البعض أن نجم برشلونة قد تراجع أدائه".
 
وتابع: "ميسي سيبقى هو النجم الاوحد في العالم حالياً ربما يُحسب للبعض اجتهادهم لمجابهة ميسي، لكن هذا لا يعني انتهاء نجوميته سيبقى في نظري اللاعب الاهم في كرة القدم".
 
وشن مارادونا هجوماً عنيفاً على كل من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، جوزيف بلاتر، ورئيس الاتحاد الاوربي ميشيل بلاتيني، مؤكداً أن الرجلان، يتعمدان تشويه صورته حتي لا يعود مجدداً إلى عمله التدريبي.
 
وقال: "بلاتر وبلاتيني يشوهان سمعتي بشكل مقذذ هما يحاولون احياء كل من يطلبني للعمل بأنني رجل سيئ السمعة، لقد حاربني بلاتر ومنعني من دخول الملاعب في مونديال البرازيل كمتفرج، واليوم يحاول أن يمنعني من دخول الملاعب كمدرب".
 
ولفت" لا أستطيع أن أننكر أنه بداخلي حنين للعودة إلى مقاعد المدربين، أنا مستعد للعمل في أي مكان، وسأكون سعيداً اذ جاءني العرض من أحد أندية دبي، فأنا أفضل العيش والعمل في تلك المدينة الجميلة".
 
وتابع:" حينما كنت مدربا كانت وسائل الإعلام تطاردني دائما وتطلب مني التصريحات، هناك صحافي كان ينتظرني عند منزلي ويحاول الحصول مني على المعلومات".
 
واستفاض بقوله: "بلاتر أفسد الحياة الكروية بأسلوب ادارته للعبة لقد جنى هو ومافيا "فيفا"، الملايين من الدولارات وبلغت عائدات الاتحاد الدولي نحو 400 مليون دولار، هم يقدمون القليل الى اللاعبين والمنتخبات الذين كانوا سبباً في تنامي تلك الثروات، وقدموا 35 مليون دولار فقط الى بطل المونديال الاخير".
 
وأكد مارادونا استعداده التام للسفر الى السعودية لحضور منافسات بطولة خليجي 22 اذ ما كان للجنة المنظمة الرغبة في ذلك.
 
وقال : "بطولات كأس الخليج جميلة للغاية وتبعث السعادة بالشعوب، المستويات قوية ومتقاربة ومن الصعب التكهن بهوية البطل، سأشعر بالفخر والسعادة لدعوتي لحضورالمنافسات حيث فتح العرب أبوابهم لاستقبالي، في الوقت الذي أغلقها السويسري جوزيف بلاتر ، في وجهي خلال مونديال البرازيل الماضي".
 
وأكمل: "كرة القدم العربية تطورت بصورة كبيرة عن ما كانت في الماضي، ولكنها مازالت بحاجة الى العمل الجاد يجب أن تكون المسابقات قوية، وعلى المسؤولين أن يذهبوا إلى المدارس وان تبدأ كرة القدم من هناك، يجب أن يمارس الأطفال اللعبة باستمرار، لا يمكن أن يتعلموا ممارستها من خلال أجهزة الكمبيوتر، والعاب البلاي الستيشن".