بعد اعلان قائدتهم.. الأكراد يتقدمون على داعش بكوباني

22:28

2014-11-11

بغداد- الشروق العربينجح المقاتلون الأكراد الذين يدافعون عن مدينة كوباني السورية في استعادة السيطرة على شوارع وأبنية في جنوب المدينة الحدودية مع تركيا الثلاثاء اثر اشتباكات مع عناصر تنظيم "داعش"، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الانسان وجاء ذلك بعد ساعات من تصريحات قائدة القوات الكردية التي اعلنت ان قواتها حققت تقدما في كوباني.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن "تمكنت وحدات حماية الشعب (الكردية) من استعادة السيطرة على شوارع وابنية في جنوب عين العرب (كوباني) اثر اشتباكات عنيفة مع تنظيم داعش بدأت مساء أمس الأثنين واستمرت حتى صباح اليوم".

في موازاة ذلك، ذكر المرصد أن وحدات حماية الشعب وقوات البيشمركة التي تقاتل إلى جانبها في كوباني قصفت اليوم نقاط تمركز لتنظيم "داعش" الذي قصف بدوره عدة مناطق في كوباني، كما نفذت طائرات التحالف الدولي العربي ليلا،  ثلاث ضربات استهدفت تجمعات ونقاط تمركز لتنظيم "داعش" المتطرف في جنوب شرق المدينة الواقعة في محافظة حلب الشمالية.

ويأتي تقدم المقاتلين الأكراد بعد ساعات قليلة من اعلان قائدة القوات الكردية في المدينة نارين عفرين ان قواتها "حققت تقدما في كوباني".

وشددت نارين عفرين واسمها الحقيقي ميسا عبدو (40 عاما) على ان قواتها ستحرر المدينة "منزلا منزلا ونحن عازمون على سحق الارهاب والتطرف"، في اشارة إلى تنظيم "داعش".

وقال من جهته رئيس حزب الاتحاد الديموقراطي صالح مسلم على هامش هذا الاجتماع الذي عقد لدعم المدينة "ان القوات الكردية تتقدم على الارض في كوباني شارعا شارعا"، مضيفا "التقدم بطيء لان داعش فخخ المنازل التي انسحب منها (...) ولكن سوف نستعيد السيطرة على المدينة في وقت قصير جدا".