إلقاء القبض على وزير المالية والمفتي الشرعي لـ"داعش"

13:24

2014-11-11

بغداد- الشروق العربي- أعلن نجم الدين كريم، محافظ كركوك، الاثنين، أن شرطة كركوك وبالتعاون مع شرطة الأقضية والنواحي وقوات الأسايش، ألقت القبض على "عصابة إرهابية" تقودها عناصر متقدمة في التنظيم الإرهابي، واعترفت بتنفيذها ١٤ عملية إرهابية داخل وخارج المدينة، من بينها تفجير دراجة نارية بسوق الحصير، وعمليات استهداف للشرطة ومواطنين.

وأضاف محافظ كركوك، في مؤتمر صحافي عقده في مبنى المحافظة، أن أبرز المجرمين في المجموعة "الإرهابية" هم الأمير المالي الإداري للتنظيم من ديالى، والمفتي الشرعي من صلاح الدين، وخبير المتفجرات من ديالى، إلى جانب عناصر أخرى من تلعفر.

ودعا كريم إلى "ضرورة تسليح البيشمركة والشرطة"، لافتاً إلى "استمرار المحافظة بإنشاء منظومة الكاميرات التي ستنصب في مداخل ومخارج كركوك بعد وصول المعدات اللازمة لها، من أجل تعزيز الوضع الأمني".

وفي سياق آخر، نفى محافظ كركوك خلال المؤتمر الصحافي الأنباء التي تحدثت عن "وجود قيود وتضييق على دخول المواطنين إلى المدينة"، مؤكداً أن "أكثر من 150 ألف نازح دخلوا إلى كركوك وهم يسكنون فيها، ونتمنى أن يتم التعامل مع مواطني كركوك مثلما نتعامل معهم".