"داعش" يصدر قائمة جديدة بأسعار "السبايا"

09:20

2014-11-09

بغداد- الشروق العربي- بعد ان حاصرت القوات الأمنية موارد داعش التمويلية بدأ يبحث له عن موارد بديلة ومتيسرة وكانت أقربها اليه هي "السبايا" اللواتي أنشأ لهن سوقا خاصا واياما معروفة يتمّ الشراء والبيع والتبادل فيها أيضا؛ وسبق ان نشرت "العربية نت" فيديو مصوّرا من قبل أحد عناصر التنظيم ينقل فيه كل هذا الذي تحدثنا عنه.

وثيقة داعشية انتشرت على كل مواقع التواصل الاجتماعي (تويتر.الفيسبوك) ونشرتها صحف ومواقع عراقية عديدة باعتبارها فعل همجي وجريمة كبرى بحقوق الانسان؛ تحدّد فيها داعش "الأسعار الجديدة" للأسرى الموجودين لديها من بنات ونساء وأطفال والسعر حسب العمر؛ فوثيقة "بيع الغنائم" او "أسعار بيع السبايا" من المسيحيات والايزيديات تريد ان تضبط "السوق" بما يمليه ضميرها الداعشي وتعاليمها السوداء.

الوثيقة المختومة بشعار "داعش" كشفت عن انخفاض حاد بـ" اسعار الصرف" وذلك لوضع الارهابيين القلق واضطرارهم الى التراجع بشكل يوميّ بحيث تصبح السبيّة ثقلا مضافا عليهم؛ ولذلك تغيّرت الاسعار فصار سعر المرأة الإيزيدية والمسيحية البالغة من العمر 30 إلى 40 سنة يصل إلى 75 ألف دينار(60 دولارا امريكيا)، أما الأعمار من 20 إلى 30 فيبلغ 100 ألف دينار(85 دولارا امريكيا)، ومن 10 أعوام إلى 20 تبلغ قيمتها 150 ألف دينار(125 دولارا امريكيا)، أما الطفلة من عمر سنة 9 سنوات فكانت الأعلى ثمنا فهي بـ 200 ألف دينار(170 دولارا امريكيا)‼

ونوّهت الوثيقة إلى أنه لا يجوز للشخص حيازة أكثر من ثلاث غنائم على أن يستثنى من ذلك الأجانب من الأتراك والخليجيين والسوريين.