مسؤول أمني للإخوان: نيران تحصد إذا اقتربتم من السجون

20:33

2014-11-08

الشروق العربي 

أكد اللواء محمد راتب مساعد وزير الداخلية المصري لمصلحة السجون أن ما يتردد عن اعتزام جماعة الإخوان اقتحام السجون لتهريب قيادات التنظيم، واغتيال الرئيس المعزول محمد مرسي، بهدف نشر الفوضى والعنف في البلاد، هي مجرد شائعات يطلقونها من حين لآخر من أجل رفع الروح المعنوية لعناصرهم، وإثارة البلبلة لدى الرأي العام.

وقال في تصريحات خاصة لـ "العربية نت" إن السجون المصرية مؤمنة بعدة وسائل قادرة على السيطرة والتأمين ومنع أي اقتحام أو خروج للمعتقلين، موجها تحذيرا شديد اللهجة لمن يحاولون أو يفكرون في اقتحام أي سجن مصري بأنهم لن يفلتوا من نيران قوات الأمن التي تتولى حراستها والمزودة بوسائل قادرة على الفتك بمن يحاول المساس بها.

وأكد أنه تم تزويد أبراج الحراسة في السجون بأسلحة متطورة، وتوفير كميات كبيرة من الذخيرة لدعم تأمين السجون، بالإضافة إلى الدفع بقوات إضافية من الأمن المركزي والقوات الخاصة، وقناصة لاصطياد أي من يفكر في الاقتحام.

وكان إيهاب شيحة رئيس حزب الأصالة السلفي والمتحالف مع جماعة الإخوان قد أكد أن هناك مخططاً لتفجير السجون وقتل عدد من المساجين المنتمين للإخوان، على رأسهم الرئيس المعزول مرسي.