السيسي: تحالف مصري قبرصي يوناني ضد داعمي الإرهاب

17:25

2014-11-08

القاهرة - الشروق العربي - فيما يبدو أنها محاولة مصرية جديدة لدحر الإرهاب تقضي بمواجهة الدول الداعمة له وللتنظيمات المتشددة والإرهابية، أعلن الرئيس المصري، عبدالفتاح السيسي، أنه بحث مع رئيسي قبرص واليونان خلال اجتماعه بهما، السبت، التطورات التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، خاصة فلسطين وسوريا والعراق، ومكافحة الجماعات الإرهابية والدول الداعمة لها، فضلاً عن الوضع في ليبيا ودعم مؤسساتها الشرعية المنتخبة.

وأشار السيسي إلى أنه تم الاتفاق على استمرار التعاون والتنسيق لحماية المصالح المشتركة، والتأكيد على عزم الدول الثلاث على مواجهة الإرهاب بكل حزم، ودحر هذه الجماعات وكشف داعميها.

كما أكد على العلاقات القوية التي تجمع مصر بالبلدين، وحرص مصر المتبادل على تعزيزها في مختلف المجالات، مؤكداً ثبات السياسة والمواقف المصرية إزاء القضايا القبرصية، ومقدراً الجهود التي تبذلها قبرص في إطار الاتحاد الأوروبي لنقل صورة واضحة وحقيقية عن تطورات الأوضاع في مصر.

من جانبه، صرح السفير علاء يوسف، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس القبرصي أعرب عن امتنان بلاده لعقد هذه القمة التي تمثل انطلاقة جديدة لتعزيز العلاقات بين الدول الثلاث، لاسيما في المحافل الدولية لصالح تحقيق الاستقرار والأمن في منطقتي الشرق الأوسط والبحر المتوسط، معتبراً أن بلاده ستكون سفيرا لمصر في إطار الاتحاد الأوروبي، ومنوها باجتماعات وزراء خارجية الدول الثلاث للتحضير لعقد هذه القمة، والذين أكدوا خلالها أن التعاون بين الدول الثلاث ليس موجهاً ضد أحد، ولكنه يستهدف تعزيز العلاقات ومصلحة الشعوب في كل من مصر وقبرص واليونان.

وقال يوسف إن الرئيس القبرصي أكد دعم بلاده الكامل لمصر وجهودها، سواء لتحقيق التقدم الاقتصادي ومكافحة الإرهاب في سيناء على الصعيد الداخلي، أو لإرساء الاستقرار ومكافحة الإرهاب في المنطقة، إضافة إلى جهودها لنزع السلاح النووي، وأعرب عن تطلع قبرص إلى تعزيز التعاون الوثيق القائم بين البلدين، ورغبتها في تكثيف التعاون والتنسيق في مجالات أخرى، مثل الطاقة والسياحة والبحث والإنقاذ.