بان كى مون: هدنة سوريا متماسكة إلى حد كبير رغم بعض الحوادث

20:44

2016-02-29

نيويورك-الشروق العربي-قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون اليوم الاثنين إن وقف الأعمال القتالية فى سوريا متماسك إلى حد كبير لكن القوى الكبرى والإقليمية تتابع بعض الحوادث التى يأمل أن يتم احتوائها.

وقال بان للصحفيين فى جنيف بعد محادثات مع مبعوث‭ ‬الأمم المتحدة إلى سوريا ستافان دى ميستورا وقبل اجتماع للمجموعة الدولية لدعم سوريا "بشكل عام يصمد وقف الأعمال القتالية حتى على الرغم من وقوع بعض الحوادث."

وأضاف "لكن مجموعة العمل والأعضاء الآخرين فى المجموعة الدولية لدعم سوريا يحاولون الآن ضمان ألا يمتد أكثر و(ضمان) استمرار وقف الأعمال القتالية." ومن جانبه قال نائب وزير الخارجية الروسى سيرجى ريابكوف اليوم الاثنين إن روسيا قلقة من استعدادات للجيش التركى على الحدود السورية وإن أى تدخل عسكرى لأنقرة سيكون "ضربة قاصمة" لاتفاق وقف إطلاق النار فى سوريا.

وقال ريابكوف فى إفادة صحفية "مع الأسف لم يتخل زملاؤنا الأتراك عن فكرة الهجمات عبر الحدود."