أوغلو: إعلان تطبيع العلاقات التركية الإسرائيلية خلال ايام

17:07

2016-02-29

دبي-الشروق العربي- نقلت صحيفة 'حرييت' التركية عن وزير الخارجية، مولود جاويش أوغلو، أن إعلان اتفاق تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل سيصدر 'خلال أيام'، وبه التفاصيل التي تفاهم عليها الطرفان.

وقالت الصحيفة إن الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، شارك في جلسة المجلس الوزاري المصغر التركي (الكابينيت)، التي امتدت لتسع ساعات، ومن المواضيع التي نوقشت فيها كان موضوع العلاقات مع إسرائيل والأحداث في سورية، وهذه جلسة الكابينيت الأولى التي يشارك بها أردوغان منذ الانتخابات البرلمانية في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

وبحسب تقارير إعلامية إسرائيلية وتركية سابقة، شمل أحد بنود المباحثات تخفيف الحصار البحري عن قطاع غزة ومنح الأتراك امتيازات خاصة هناك، وإنشاء ميناء بحري تتولى تركيا التحكم به، الأمر الذي اعترضت عليه مصر ومسؤولون إسرائيليون آخرون، منهم وزير الأمن موشيه يعالون ومنسق عمليات الحكومة في الضفة الغربية، الجنرال يوآف مردخاي، الذي صرّح يوم أمس الأحد أنه 'لا يوجد أي حوار أو مفاوضات حول إنشاء ميناء بحري في غزة، وأي قرار سيتخذ بشأن ميناء بحري في المستقبل سيكون بالتنسيق مع السلطة الفلسطينية فقط'.

ومؤخرًا، تفاقم النقاش بين المستوى السياسي والعسكري في إسرائيل، إذ يؤكد الجيش الإسرائيلي على ضرورة منح غزة ميناءً بحريًا، لكن مع فرض رقابة مشددة ومتواصلة عليه، وأكد الجيش أن مجلس الأمن القومي الإسرائيلي يبحث إنشاء الميناء في هذه الأيام، وأن باستطاعة الجيش فرض رقابته وحماية المواقع الإستراتيجية من أي خطر قد يتهددها بوجود الميناء.

ومن الناحية الأخرى، اعترض سياسيون إسرائيليون على إنشاء الميناء، واعتبروه خطرًا إستراتيجيًا يخدم مصالح حماس فقط، ويوم أمس، قال رئيس الشاباك السابق وعضو الكنيست الحالي، آفي ديختر، إن 'كل من يتعامل مع موضوع إقامة ميناء أو أي طريقة أخرى كوحدة منفردة، يعيدوننا إلى أخطاء اتفاق أوسلو، إنشاء ميناء بحري في غزة مثله مثل دعم حفر الأنفاق من اجل إدخال البضائع إلى القطاع'، وأضاف ساخرًا 'ربما من الأفضل أن نبني لهم أنفاقًا عوضًا عن الميناء