أبوظبي تستعد لإطلاق مهرجان «أم الإمارات الأول» 24 مارس

03:29

2016-02-29

أبوظبي-الشروقق العربي-تستعد إمارة أبوظبي لإطلاق «مهرجان أم الإمارات»، في دورته الأولى والتي ستقام على امتداد الكورنيش، بتنظيم من هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، خلال الفترة من 24 مارس / آذار وحتى 2 أبريل / نيسان المقبل.

ويسلط المهرجان الضوء على رؤية أم الإمارات، سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رئيسة الاتحاد النسائي العام، الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية، رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، التي ترتكز على ترسيخ الترابط الأسري والعطاء اللامحدود من أجل توطيد تماسكها وأصالتها المستمدة من الماضي العريق، وتعزيز ثقافة التنوع الحضاري والتسامح في المجتمع الإماراتي.
وسيضم المهرجان، مجموعة من الفعاليات التي تقام في الهواء الطلق في 5 مناطق رئيسية، إضافة إلى جناح «أم الإمارات»، بطول 1.3 كيلومتر على كورنيش أبوظبي، حيث تم تصميم المناطق لتشمل مختلف الأنشطة الممتعة والمتنوعة ضمن مختلف مرافق المهرجان، بهدف توفير أجواء تفاعلية متميزة للضيوف والزوار من العائلات والأفراد، ويولي المهرجان من خلال فعالياته اهتماماً كبيراً بتجسيد دور الأم والتماسك الأسري.

وقال محمد خليفة المبارك، رئيس هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة: «إن تنظيم مهرجان أم الإمارات يأتي بنسخته الأولى هذا العام تقديراً لمسيرة العطاء التي قدمتها أم الإمارات سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، ودورها المحوري في تعزيز التسامح وترسيخ التنوع الثقافي بين كافة أفراد المجتمع الإماراتي».
وأضاف: «يعتبر هذا المهرجان رسالة حضارية وثقافية فريدة من نوعها لما تحمله في طياتها، من مفهوم المجتمع المتماسك، تدعمه في ذلك عاداته وتقاليده الأصيلة، وهو ما نعبر عنه في تنوع الأنشطة والفعاليات التي يحتضنها المهرجان».
ويتضمن مهرجان أم الإمارات مجموعة من الفقرات والفعاليات الفنية والثقافية .

جناح أم الإمارات

يعد جناح «أم الإمارات» أحد المعالم الرئيسية ضمن المهرجان، والذي سيركز على استعراض الأثر الذي أحدثته المرأة في المجتمع الإماراتي، حيث سيذهب زوار الجناح في رحلة عبر الوسائط السمعية والبصرية، للتعرف إلى مساهمة المرأة والنجاحات التي حققتها، والدعم الذي قدمته سموها لها.

منطقة الأنشطة

تهدف منطقة الأنشطة إلى تحفيز كافة زوار المهرجان على المشاركة في أنواع الرياضات، والتي تعكس القيم الأساسية للصحة والعمل الجماعي، ويسهم فيها عدد من المبادرات الرياضية الوطنية، بما يتيح لجميع الزوار فرصة التفاعل معها.

منطقة الفنون

ستقام هذه المنطقة ضمن مسار متعرج يقود الزوار عبر حديقة من التجارب الإبداعية والفنية للتعريف بالقيم الإنسانية للأمومة وتضحياتها ومكانتها عند الأمم والحضارات، وتسلط منطقة الفنون الضوء على الدور التي قامت به الأمهات على نحو خاص في جعل الأسرة الإماراتية متماسكة وقوية، برؤية حكيمة من «أم الإمارات» سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك.

منطقة الحفاظ على البيئة

تسعى هذه المنطقة إلى التعريف بالبيئة في دولة الإمارات، وتوعية الزوار بأهمية الحفاظ عليها، حتى تظل شروط الحياة البيئية مستمرة ومستدامة، وتضم لهذا الأهداف مجموعة من النماذج التفاعلية المصممة لتقريب الزوار من بيئة دولة الإمارات الطبيعية، وتشتمل على السفاري البيئي، والأكواخ البيئية، والتسلق على شباك صيد الأسماك.

منطقة مطاعم الشاطئ

تقع مطاعم الشاطئ على البلازا الغربية من الكورنيش، وتقدم خيارات متنوعة من الأطعمة والأشربة، إضافة إلى المقاعد المريحة لجلوس العائلات والأصدقاء بالقرب من الشاطئ، وتذوق أشهى النكهات المحلية والعالمية.

منطقة السوق

تتمتع منطقة السوق برؤية عصرية تمزج بين الحداثة والأصالة، لتعبر عن الثقافات العالمية والتبادل الثقافي الذي أصبح مكوناً بارزاً في الثقافة المحلية، وتتضمن المنطقة عروضاً تفاعلية متنوعة، جنباً إلى جنب مع المتاجر التي تمثل مجموعة من صفوة العلامات التجارية المحلية والعالمية.