النائب نجاة ابو بكر تهدد بقلب الرأي العام الفلسطيني

02:53

2016-02-29

رام الله-الشروق العربي-هددت النائبة في المجلس التشريعي الفلسطيني عن حركة "فتح"، نجاة أبو بكر، بالكشف عن ملفات ووثائق تتضمن صوراً سرية تملكها ضد مسؤولين، قالت: إنها "ستقلب الرأي العام الفلسطيني في حال قامت بنشرها".

وقالت النائبة أبو بكر، التي تعتصم في مقر المجلس التشريعي منذ الخميس الماضي، بعد محاولة أجهزة الأمن الفلسطينية اعتقالها، في تصريح خاص لمراسل "الخليج أونلاين": "ما تزال السلطة تريد اعتقالي في خرق واضح للقانون الداخلي والسيادة الفلسطينية، وفي حال لم توجد حلول لقضيتي ويلغى أمر اعتقالي فسيكون لي رد آخر".

وأضافت النائبة عن حركة "فتح": "أملك وثائق وصور خاصة، وفي حال قررت نشرها ستقلب الرأي العام الفلسطيني بأكمله".

ورفضت أبو بكر الكشف عن تلك الصور والوثائق أو ذكر أسماء المسؤولين المعنيين بذلك، إلا انها أكدت  أن ما تملكه شيء رسمي وليس مجرد تهديد، مطالبة الرئيس محمود عباس بإلغاء قرار اعتقالها فوراً، ودعت الجهة التنفيذية إلى احترام نواب المجلس التشريعي وعدم الاعتداء على نوابه على خلفية الدفاع عن إضراب المعلمين.

وأوضحت نجاة أبو بكر أنها ستستمر في خطوة احتجاجها داخل مقر المجلس التشريعي في رام الله بالضفة الغربية المحتلة، حتى انتهاء قضيتها بالكامل، مع تعهد بعدم ملاحقتها قضائياً على خلفية مساندتها للمعلمين وخطواتهم الاحتجاجية ضد الحكومة التي يترأسها رامي الحمد لله.