إسرائيل تمنع عمال فلسطينيين من دخول مستوطنة "معاليه أدوميم"

14:41

2016-02-28

دبي- الشروق العربي- قررت الشرطة الإسرائيلية، عدم السماح لعمال فلسطينيين بالدخول إلى مستوطنة "معاليه أدوميم" ، شرق القدس، حتى الخميس المقبل، بعد يوم من إصابة حارس أمن إسرائيلي، في عملية "طعن" بالمكان.

وقالت لوبا السمري، المتحدثة باسم الشرطة، في تصريح مكتوب، إنه" تقرر مواصلة حالة التأهب وتعزيز القوات الشرطية في أنحاء المدينة (المستوطنة) وضواحيها، حفاظاً على السلامة العامة".

وتعتبر الكتلة الإستيطانية "معاليه أدوميم" من كبرى المستوطنات الإسرائيلية المقامة على أراضي الضفة الغربية، وفيها منطقة صناعية.

وأضافت السمري "تقرر عدم السماح بدخول العمال الفلسطينيين إلى معاليه أدوميم، وذلك حتى يوم الخميس المقبل، ما عدا العمال الضروريين، جنباً إلى جنب، مع السماح بدخول العمال للمنطقة الصناعية".

ولم توضح المتحدثة باسم الشرطة، القصد من "الضروريين"، أو المجالات التي يعملون فيها.

وليس ثمة أعداد محددة للعمال الفلسطينيين الذين يعملون في قطاعات البناء، والزراعة، والخدمات، بمستوطنة "معاليه أدوميم".

وكانت السمري أعلنت، يوم أمس الجمعة، إصابة حارس أمن إسرائيلي، بجروح خطيرة، في المستوطنة نفسها، إثر عملية "طعن".

ولم تتمكن الشرطة الإسرائيلية من إلقاء القبض على المهاجم، حتى اليوم.

ودرجت السلطات الإسرائيلية مؤخراً على منع العمال الفلسطينيين من دخول مستوطنات تقع فيها هجمات تؤدي إلى مقتل مواطنين لها، أو إصابتهم بجروح خطيرة.

وتشهد أراضي الضفة الغربية، وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين يهود متشددين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة.