نصائح لعلاقة حميمة جيدة بعد الولادة

12:35

2016-02-28

دبي- الشروق العربي- قد تتخيلي أن العلاقة الحميمة بعد الولادة سوف تكون مضطربة بعض الشئفهي تتطلب بعض التحضيرات النفسية والجسدية قبل أن تعود مرة أخرى إلي طبيعتها.

اليكِ سيدتي بعض النصائح التي تعود بعلاقتك الحميمية مع زوجكِ إلى طبيعتها بعد الولادة:

عندما تكون الولادة طبيعية:

عليكِ أن تمتنعي تماماً عن العلاقة الحميمية فترة ستة أسابيع ما بعد الولادة, وعليكِ التأكد أولاً من تعافيكي من الغرز أو من أن النفاس قد توقف ,و استمعي لاحتياجاتكِ الجسدية , وما يقضي من وقت لاسترداد عافيتكِ , ومن الصحي إرتداء زوجكِ للواقي الذكري, وأن تستخدمى زيت الترطيب الشخصي.

عندما تكون الولادة قيصرية:

فإذا كنتِ من النساء اللاتي تعرضن لهذا الإجراء ربما يكن لا يزال لديكِ القليل من عدم الراحة عند محاولة اعتماد العلاقة الحميمية, ولحل هذه المشكلة فهناك بعض الطرق للتخفيف من عدم راحتك وآلامك كزيت مرطب للمهبل.

عدم القابلية:

قد لا يحدث دورة شهرية لمدة من 4 أسابيع إلي 12 أسبوعاً بعد الولادة, وهذا يكون نتيجة تأثير هرموناتك التى مازالت مضطربة,  والتى قد تستغرق فترة أطول من ذلك أيضاً, والتى تؤثر أيضاً على نفسيك فتكوني غير مقبلة نفسياً على العلاقة الحميمية , لهذا تحدثي مع زوجكِ حول مشاعركِ بكل صراحة واطلبى منه المساعدة والصبر. 

استئناف ممارسة العلاقة الحميمية:

قد يكون غير مريح في بداية الأمر لكِ ولزوجكِ , فهنا تراودكِ بعض المخاوف والقلق حول ما إذا كنتِ قد شفيتى تماماً أم لا, لذا عليكِ معرفة بعض الأشياء  عن العلاقة الحميمية بعد الولادة:

- ستكونين حذرة خلال الشهور القليلة الأولي بعد مرحلة الولادة , فاعضائكِ سوف تعود لحالتها الطبيعية قبل الحمل مع الوقت وعليكِ بممارسة تمرينات (كيجل) التى من الممكن أن تساعد علي تقوية عضلات قاع الحوض.

- تغير حالة الثديين العضوية, فقد يحدث لهما تسرب بشكل مزعج فجأة أثناء العلاقة الحميمية.