النائب الفلسطيني دحلان يدين استهداف قيادات فتح

15:34

2014-11-07

دبي- الشروق العربي - قال النائب عن حركة فتح في المجلس التشريعي محمد دحلان ان التفجيرات الإجرامية التي استهدفت قيادات و كوادر حركة فتح و منصة مهرجان الذكرى العاشرة لاستشهاد الزعيم الخالد ابو عمار نتجت عن قرار ممنهج و مدروس للإطاحة بما تبقى من أمل في تنفيذ اتفاقية التوافق الوطني رغم هشاشتها و خضوعها للعبة المصالح المتبادلة من الأساس و هو امر كنت قد حذرت منه مرارا و تكرارا . 

واكد ان هذه التفجيرات تذكر أيضاً بما كابده كوادر الحركة من اعتداءات جسدية و نفسية خلال العدوان الاسرائيلي على غزة و بلغ حد إطلاق النار على مناضلين مشهود لهم بالوطنية و التضحيات ، و الإنكار الحالي من بعض قيادات حركة حماس لأي دور لها في تفجيرات غزة يذكر بإنكارهم المتكرر لتلك الاعتداءات خلال الحرب ، لكن الإنكار يعني أيضاً ان غزة تتعرض لفلتان أمني غير مسبوق يفوق قوة و قدرة حماس و أجهزتها الأمنية ، فهل هذا صحيح ؟ و هل من مصلحة حماس الاختباء وراء كذبة انتشار داعش في القطاع ؟ 

وادان دحلان بشدة هذه الجرائم البشعة، التي وصفها بالعمل الجبان ودعا أبناء فتح الى التكاتف و الصمود و مطالبة اطر الحركة بعقد دورة اجتماعات طارئة لدراسة و مواجهة هذه الجرائم ، كما دعا قيادة حماس الى كشف حقائق و ملابسات هذه الجرائم و من يقف وراءها، بدل الغمز واللمز وتصوير الأمر عبر بعض المواقع الحمساوية وكأنه صراع فتحاوي داخلي بيننا وبين تيار عباس .

واشار الدحلان الى إن هذه الجرائم والممارسات تكشف بما لا يدع مجال للشك أن هناك جهات وتيارات داخل حركة حماس لا تريد الخير لغزة لأنها تضررت من محاولات المصالحة ومن حل الحكومة المقالة ومن إغلاق الأنفاق ولذلك تسعى لخلط الأوراق وإحراق السفن وإغراق الساحة الداخلية بالفتن والفلتان الأمني .