محمد السادس: المغرب سيظل في صحرائه

14:39

2014-11-07

الرباط- الشروق العربي - قال العاهل المغربي، الملك محمد السادس، إن المغرب "سيظل في صحرائه والصحراء في مغربها"، وذلك في خطاب ألقاه في الذكرى التاسعة والثلاثين للمسيرة الخضراء.

وأكد محمد السادس في الخطاب الذي بثه التلفزيون المغربي على عزم بلاده مواصلة تنمية الأقاليم الصحراوية ورفع المستوى الاجتماعي والاقتصادي للصحراويين.

وجدد في خطابه تأكيده على وجوب تحميل الجزائر المسؤولية بوصفها "الطرف الرئيسي" في النزاع، مشددا على أن "سيادة المغرب، على كامل أراضيه ثابتة".

وقال "بدون تحميل المسؤولية للجزائر، الطرف الرئيسي في هذا النزاع، لن يكون هناك حل. وبدون منظور مسؤول للواقع الأمني المتوتر بالمنطقة، لن يكون هناك استقرار".

وشدد على عدم التنازل عن الصحراء، مشيرا إلى أنها "قضية عادلة ومبادئ قوية ستصمد أمام اغراءات المال التي توظفها بعض الجهات من أجل ابتزاز المغرب في الصحراء".

وأعلن العاهل المغربي أن "مبادرة الحكم الذاتي، هي أقصى ما يمكن أن يقدمه المغرب، في إطار التفاوض، من أجل إيجاد حل نهائي، لهذا النزاع الإقليمي".

وتطالب جبهة البوليساريو، مدعومة من الجزائر، باستفتاء لتقرير مصير الصحراء الغربية، وهو ما ترد عليه الرباط بمشروع لمنح الصحراء حكما ذاتيا تحت السيادة المغربية.

وكان مئات آلاف المغاربة شاركوا عام 1975 في مسيرة إلى الصحراء دفعت إسبانيا إلى الانسحاب من المنطقة، قبل أن يندلع نزاع بين الرباط وجبهة البوليساريو حول أقاليم الصحراء.