بدء توفير السلاح وتدريب العشائر لقتال "داعش" بالعراق

20:16

2014-11-05

الشروق العربي 

تتسارع جهود رجال عشائر الأنبار والقوات العراقية للتحضير لمعركة طرد متطرفي "داعش" من المناطق التي يسيطرون عليها غرب البلاد، ووقف الجرائم التي يرتكبونها ضد العشائر، وتحديداً عشيرة البونمر التي قتل من أفرادها المئات.

وكان المتطرفون قد استهدفوا العزل من العشائر في محاولة لنشر الذعر بين القبائل الرافضة لهم في المناطق التي يسطرون عليها ما بين هيت وصولاً إلى البغدادي، فيما ينتظر رجال عشيرة البونمر تسليحهم ودمجهم مع القوات العراقية في قاعدة البغدادي ورجال العشائر الأخرى للبدء في محاربة التنظيم الإرهابي.

كما سيلتقي مجلس محافظة الأنبار السفير الأميركي في العاصمة العراقية خلال الساعات القادمة، للبحث في عملية الدعم اللوجستي والتدريب العسكري لرجال المحافظة، وتهيئتهم للمعركة الكبرى ضد "داعش" في الأنبار، أكبر المحافظات في البلاد، بحسب مصادر لـ"العربية".

من جهتها، أفادت مصادر عسكرية عراقية بأن المعركة ستكون قريبة وستبدأ باستعادة مدينة هيت من التنظيم، وفتح الطريق الرابط بين المدينة والعاصمة، وكذلك مع مدينة حديثة امتداداً إلى المناطق الأخرى على ضفاف نهر الفرات.